بدء عملية حربية في صنعاء ضد قبيلة سنحان ومخاوف حوثية من تأسيس أبنائها لواء "طوق صنعاء"

نافذة اليمن - خاص

بدأت الميليشيات الحوثية، في العاصمة المحتلة صنعاء، حملة جديدة على قبيلة سنحان جنوب العاصمة، بتهمة محاولة انضمام أبنائها إلى قوات الحكومة المعترف بها دوليا، وفقا لمصادر محلية، مؤكدة ان الحملة التي اتجهت الخميس للمديرية مكونة من عشر عربات مدرعة واخرى عليها عناصر مسلحة.

واشارت المصادر، إلى ان الميليشيات تخشى ان يكون 500 من ابناء القبائل انضموا إلى القوات المشتركة في الساحل الغربي من أجل تأسيس لواء "طوق صنعاء "، الامر الذي عبر عنه زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، في خطابه الأخيرة لعناصره الارهابية.

وتصاعدت مخاوف الميليشيات وزعيمها من انتفاضة شعبية في مناطق سيطرتهم، حيث حذر عبدالملك الحوثي ممن اسماهم "العناصر المدسوسة" حيث وصف من يطالبون بالخدمات بـ"المغفلين".

جاء ذلك في خطاب متلفز للحوثي أمام حشد ممن وصفهم إعلام الميليشيات بوجاهات صنعاء، الذين يلتقيهم الحوثي بالتزامن مع تصاعد مخاوف الحوثيين من ثورة في مناطق سيطرتها نتيجة تردي الخدمات وضيق الحال بالمواطنين.