إتلاف نصف طن من الأسماك لأحد التجار في أشهر أسواق صنعاء لبيع السمك من قبل الحوثيين

نافذة اليمن - عدن

في إطار الحملة الممنهجة التي تقوم بها جماعة عبدالملك في نهب وابتزاز التجار بمناطق سيطرتها، أقدمت مليشيا الحوثي الإيرانية، على إتلاف نصف طن من الأسماك التابعة لأحد أصحاب محلات السمك في العاصمة صنعاء، على خلفية رفضه دفع إتاوة مالية لقيادة المتمردين.

وافادت مصادر محلية، بقيام المليشيات الحوثية، خلال الساعات القليلة الماضية بإتلاف نصف طن من الأسماك في سوق البليلي الشهير بصنعاء، لعدم اظهار مالكها الولاء المطلق للجماعة.
 
واضافت المصادر، أن مليشيا الحوثي شنت مؤخرا حملات لمصادرة مئات الأطنان من المواد الغذائية نكاية بالتجار الذين لم يظهروا الولاء المطلق لها ودعم المجهود الحربي ورعاية الفعاليات الطائفية التي تقيمها.
 
وأشارت إلى ان مليشيا الحوثي تقوم بإتلاف جزء من الكميات أمام عدسات الكاميرا وبعض القيادات والأشخاص المتحوّثين التابعين لها، فيما تصادر البقية وتوزعها على الجبهات أو تبيعها في مناطق أخرى وتحول المبالغ إلى ما يسمونه المجهود الحربي.
 
و قبل أشهر من الآن أغلقت المليشيات الحوثية سوق السمك المركزي في منطقة البليلي بصنعاء دون أي مبرر، إذ أجبرت أصحاب المحال على النقل إلى سوق جديد تابع لقيادي حوثي في منطقة الجرداء جنوب العاصمة.