كوريا الشمالية تنتقد دعم أمين عام الأمم المتحدة لنزع سلاحها النووي

نافذة اليمن - وكالات

انتقدت وزارة الخارجية الكورية الشمالية تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بشأن دعمه لنزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية بالكامل، ووصفت التصريحات بأنها تفتقر إلى الحياد والإنصاف.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية بيانا من وزارة الخارجية، بعد أن قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الجمعة، إنه يدعم بشكل كامل الجهود المبذولة لنزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية بالكامل عندما التقى رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول.

وقال كيم سون جيونج نائب وزير الخارجية في كوريا الشمالية في بيان: "لا يسعني إلا أن أعبر عن أسفي العميق إزاء تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة التي تفتقر بشكل صارخ إلى الحياد والإنصاف وتتعارض مع التزامات واجبه المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق بقضية شبه الجزيرة الكورية".

وأضاف كيم أنه لا ينبغي للأمين العام للأمم المتحدة أن يطلب أو يقبل أوامر من حكومة بلد معين، بل عليه أن يمتنع عن القيام بأي عمل قد يضر بمنصبه كمسؤول دولي مسؤول فقط أمام الأمم المتحدة.

وشدد كيم على أن "نزع الأسلحة النووية بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه" هو "انتهاك لسيادة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية".

وطالب كيم، غوتيريش بتوخي الحذر عند النطق "بكلمات خطيرة" في خضم الموقف الحاد للغاية بشأن شبه الجزيرة الكورية.

وأجرت كوريا الشمالية تجارب على إطلاق عدد قياسي من الصواريخ هذا العام، ويقول مسؤولون من كوريا الجنوبية وواشنطن إنها تستعد على ما يبدو لاختبار سلاح نووي لأول مرة منذ عام 2017، وسط تعثر محادثات نزع السلاح النووي.