خالد سلمان يؤكد حصول المجلس الرئاسي على تأييد وزخم شعبي نادر الحضور ويوجه نصيحة ثمينة للرئيس

نافذة اليمن - خاص

أكد المحلل السياسي والكاتب الصحفى اليمني خالد سلمان أن مجلس القيادة الرئاسي حصل على تأييد وزخم وقوة دفع شعبي نادر الحضور في محطات الصراع ضد جماعة الإخوان الرافضين للتوافق الوطني.

وقال السياسي البارز خالد سلمان في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بموقع فيس بوك رصدها نافذة اليمن أن :" هناك إجماع في الشارع الوطني السياسي والعام، وهناك زخم شعبي نادر الحضور في كل محطات الصراع ،لشد أزر الرئاسة وتحصين مواقفها ضد كاسري التوافق". في إشارة منه إلى جماعة الإخوان.

واضاف سلمان ان:" هناك وحدة موقف ،يمكن أن يهيء التقارب  لخلق جبهة داخلية متماسكة، محددة الهدف غير مضطربة الخُطى في رسم أولويات المعركة ، من غير عصي الإسلام السياسي".

وتابع بالقول:" هناك قوة دفع شعبية لمجلس القيادة، كي يمضي نحو المزيد من القرارات وتجذير المواقف،  وتمتين الإصطفافات ، بفرز حقيقي من مع التوافق ومن مع التململات والتمردات والإنقلابات الداخلية".

وأشار إلى أن:" هناك شيك شعبي على بياض لدعم المواجهة ، مع حزب يؤمن بجماعته على حساب الوطن ، مصلحة تنظيمه اولاً وإن إحرق ماتبقى من سلام إجتماعي وحطب البلاد".

وأوضح أن:" هذه الفرصة التاريخية تجعل اليمن على بعد خطوة من الإلتحاف بالإنتفاضات المدنية في العواصم العربية ،  ضد قوى الإرهاب الديني المسيس ، و حلقة جديد من حلقات صحوة تستبق الخطر ، وتطيح بأحزاب التقية، بخطابهم المزدوج وإنتهازيتهم الفجة ، وخط سيرهم المنتصر الماضي المضاد للمستقبل".

ووجه نصيحه ثمينة للمجلس الرئاسي قائلا :" إن لم يستثمر الرئاسي هذا الزخم العارم ،  فلن تتاح له مثل هكذا فرصة تاريخية نادرة مرة ثانية.. ماتهيئ لك اليوم لن تستطيع توفير شروط تواجده غداً".

واختتم التدوينة:" من أسقط إخوان السودان وتونس والمغرب والقاهرة ، يستطيع إسقاط إخوان اليمن، إنه الشعب".