تفاصيل ضبط شبكة تجسس حوثية جديدة في الساحل الغربي

عدن ـ نافذة اليمن 

كشف الإعلام العسكري للقوات المشتركة، اليوم الخميس، عن شبكة حاولت مليشيا الحوثي زرعها في أوساط القوات المشتركة لتنفيذ مهام تجسسية.

وأوضح أن الشبكة تضم ستة عناصر هم: "عبدالكريم عبدالله مهدي الحيدري- من محافظة ذمار، مشتاق علي محمد حسن الأسود- من محافظة ذمار، رأفت عبدالرؤوف علي القاضي- من محافظة تعز، بشير عبده محمد الجاب- من محافظة ذمار، أمين مهيوب أحمد عبدالله عامر- من محافظة تعز، حسن حميد عياش الزبيدي- من محافظة الحديدة"؛ وتم القبض عليهم قبل أن يكملوا إجراءات الانتساب، والبعض الآخر في فترة التدريب.

وأقر أعضاء الشبكة في منطوق اعترافاتهم بإرسالهم من قِبل قيادات مرتبطة بما يُسمى جهاز الأمن والمخابرات الحوثي إلى جبهة الساحل الغربي لتنفيذ مهام تجسسية في صفوف القوات المشتركة.

وتكشف اعترافات عناصر الشبكة أساليب استدراج مليشيا الحوثي للمخدوعين بدعواتها إلى العودة ومغادرة جبهات القتال ضدها، فسرعان ما ينتهي احتفاؤها الزائف بالعائد والزج به في زنازينها وإجباره على العمل معها في مهام تؤدي به إلى التهلكة.

ويمثل القبض على هذه العناصر قبل استكمال إجراءات الانتساب وأثناء فترة التدريب إنجازًا نوعيًا لشُعبة الاستخبارات العامة في المقاومة الوطنية في المقاومة الوطنية.

عناصر الشبكة ناشدوا لجنة الأسرى الحوثية والقيادات الحوثية التي زجت بهم إلى الساحل الغربي إدراج أسمائهم ضمن كشوفات تبادل الأسرى.

يشار إلى أن الشبكة واحدة من سبع خلايا أزاح الإعلام العسكري للقوات المشتركة الستار عنها، بينها ثلاث خلايا تهريب بحري لمليشيا الحوثي من ميناء بندر عباس الإيراني ومن القرن الأفريقي إلى موانىء الحديدة.