إيقاف كل القوات العسكرية في مأرب التي ترفض التوجه إلى شبوة لقتال العمالقة.. تفاصيل سرية

نافذة اليمن - خاص

أكدت مصادر عسكرية متعددة في جبهات محافظة مأرب، أن القيادات العسكرية الإخوانية أسقطت كل القوات العسكرية الرافضة بالتوجه إلى محافظة شبوة لقتال الوية العمالقة الجنوبية.

وقال قائد مجاميع في جبهات مأرب أنه :" تم استدعائهم من قبل القيادة وطلبوا منهم التعزيز الى شبوة وعندما رفضوا تم اسقاط اسمائهم من كشوفات الصرفه اليومية".

واضافت المصادر، أنه على امتداد جبهات مأرب هناك الكثير من المجاميع التي تم تأسيسها منذ فترة طويلة لصد جحافل مليشيا الحوثي ويتم تموينها بالصرفه اليومية والذخائر من قبل السلطة المحلية لمحافظة مأرب.

قائد عسكري رفض الإفصاح عن هويته خوفاً من ملاحقته قال :" احنا ماسكين موقع في البلق وما درينا الا وقد قطعوا علينا القات واتواصلنا بهم وقلنا وين قاتنا قالوا معاد حد رضي يدي لكم قات قلنا لهم طيب منين ندي للافراد الي معنا ؟".

واضاف:"قالوا ايش نفعل لكم مابش قات الا اذا انتوا با تتحركوا شبوه بانشوف كيف نسوي بكم قلنا لهم ليه نسير شبوه قالوا سيروا وقاتكم با يجي هذه الأوامر وانتوا أخبر".

وتابع بالقول:" قلنا لهم احنا موقعنا في البلق ويش يشلنا شبوه عيب عليكم احنا مسوين واجبنا ماقصرنا في شيء وبعدين اشتكينا الى قائد المنطقة ورد علينا ( وانتوا ليه ترفضوا الأوامر)".

وأكد:" حتى السلاح من يوم بدأنا نرابط في البلق نرابط بسلاحنا الشخصي وكل فترة يوعدونا انهم يصرفوا لنا والان صرفوا لذي راحوا شبوه بنادق صيني عليها ختم ٢٦ سبتمبر والطير الجمهوري واحنا ما صرفوا لنا ومعاد ردوا علينا وكانهم معاد يعرفونا".

وحولت جماعة الإخوان منذ أن أحكمت السيطرة على محافظة مأرب، في عهد الرئيس هادي ومحسن الأحمر، إلى ولاية إرهابية لإطلاق عمليات حربية واستهداف المناطق المحررة وقتال رفقاء السلاح.