مصدر حكومي : الحكومة ستوافق على تمديد الهدنة ولكن تتحفظ مدة 6 أشهر

عدن ـ نافذة اليمن 

كشف مصدر حكومي أن الحكومة اليمنية موافقة على مبدأ تمديد الهدنة إلا أنها تتحفظ على الفترة الزمنية التي تقدم بها المبعوث الأممي لستة أشهر قادمة من تأريخ التمديد الثاني 2 أكتوبر القادم.

وقال المصدر إنه من الواضح أن الهدنة سيتم التجديد لها لفترة إضافية، مؤكدا على موافقة الحكومة على ذلك من حيث المبدأ وفق ما نقله موقع عربي21 اللندني عن المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه.

وأضاف  أن هناك تحفظا حكوميا على المدة المقترحة للتمديد "6 أشهر"، مشيرا إلى أن الرغبة الأممية والأمريكية بتمديدها لستة أشهر، لكن المباحثات مستمرة في هذا السياق، وسط رفض الحكومة لهذه الجزئية.

ورجح المصدر الحكومي موافقة الحكومة الشرعية على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين في حال لم ترضخ للضغوط التي تمارس عليها إقليميا ودوليا.

وتواجه الحكومة اليمنية ضغوطا من الأمم المتحدة للقبول بتمديد الهدنة 6 أشهر وسط وضع الحوثيين اشتراطات مجحفة بينها إلزام الحكومة دفع رواتب موظفي القطاع العام وتوسيع نطاق الرحلات الجوية من صنعاء، وفتح ميناء الحديدة بشكل كامل دون رقابة ، دون أية إلتزامات من الحوثيين بإيقاف العمليات العسكرية ضد المناطق المحررة وإطلاق سراح المختطفين والأسرى وفتح الطرقات المغلقة وفك الحصار عن المدن على رأسها تعز.

وكان مصدر حكومي كشف أن المبعوث الأممي سلم بشكل رسمي مقترح تمديد الهدنة للحكومة والحوثيين إلا إنه لم يتلقى أي رد بالموافقة أو الرفض حتى اللحظة من كلا الطرفين.