بعد كشف فسادهم.. الحوثي يعتقل مسؤول في حكومته وسط صنعاء بزعم تلقيه دعم سعودي

نافذة اليمن - خاص

أقدمت مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، خلال الساعات القليلة الماضية، على اعتقال مسؤول سابقا في حكومة حبتور غير المعترف بها دوليا ، بصنعاء، بتهمة تلقي أموال خارجية.

وافادت مصادر مقربة، بأن عربتان عسكريتان تحمل مسلحين من مليشيا الحوثي اعترضت مساء يوم الأحد سيارة الوكيل السابق لوزارة الشباب والرياضة الخاضعة لسيطرة المتمردين بصنعاء، "سليمان عويدين الغولي" في أحد شوارع العاصمة المحتلة صنعاء قبل أن يقتادوه الى السجن.

وبحسب المصادر، فقد وجهت المليشيات الحوثية له تهمة تلقي أموال مشبوهة من المملكة العربية السعودية، وهي التهمة التي قللت منها المصادر، وأعتبرتها "مجرد تلفيقات باطلة"

كما أشارت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي توجه مثل هذه الاتهامات الكاذبة ضد كل من يعارضها أو ينتقد سياساتها، حيث سبق أن جرى اعتقال سليمان الغولي ذاته مرتين قبل عامي 2020 و 2021 ووجهوا له اتهامات مماثلة (التخابر مع  سعودية) لكنهم لم يتمكنوا من إثباتها في المرتين ليضطروا لاحقاً الى اطلاق سراحه.

وينتمي الغولي إلى مديرية ريدة في عمران، وانضم الى جماعة الحوثي مطلع العام ٢٠١٣ وشارك مع الجماعة في جبهات القتال المختلفة ليتم مكافأته بتعيينه وكيلاً لوزارة الشباب في حكومة صنعاء قبل أن تتم اقالته من المنصب أواخر ٢٠١٧ ليبدأ عقب ذلك مساراً معارضاً للجماعة.

ومنذ شهرين تقريباً تبنى الغولي دعوات لإسقاط حكومة الحوثيين في صنعاء متهماً قيادات الجماعة إياهم بالفساد ونهب مقدرات البلد.