الحوثي يعلن تخفيض أسعار السلع الأساسية وحكومة معين عبدالملك غائبة عن القيام بواجبها

نافذة اليمن - خاص

كشفت وزارة الصناعة والتجارة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي في العاصمة المحتلة صنعاء، عن تخفيض طفيف في أسعار عدد من السلع الأساسية في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة.

و وضعت الوزارة قائمة سعرية مخفضة لعدد من السلع، حيث حددت "سعر بيع كيس الدقيق حجم 50 كيلوغرام للمستهلك بـ18200 ريال في محافظة الحديدة، و18700 ريال في باقي المحافظات، كما تم وضع أسعار مخفضة لسلع السمن والزيوت، كما يجري استكمال وضع الأسعار لبقية السلع الأساسية".

كما أشارت إلى أن "مراجعة أسعار السلع الغذائية الأساسية وتخفيض عدد منها، جاء وفقاً للمتغيرات السعرية العالمية وفي إطار جهود حماية المستهلك".

الوزارة شددت على التجار بمنع تجاوز القائمة السعرية الجديدة، مع إمكانية البيع بأقل منها وتقديم عروض مخفضة وفق مبدأ المنافسة المشروعة.

ودعت الجميع إلى التعاون والإبلاغ عن أي مخالفة سعرية عبر الاتصال على الرقم المجاني 174.

يذكر بأن سعر كيس القمح (عبوة 50 كيلو غرام) قبل التخفيض الجديد يصل للمستهلك بـ19 ألف ريال، وهو ما يعني أن التخفيض لم يتجاوز الـ300 ريال.

وفي مناطق سيطرة الشرعية، يغيب دور وزارة الصناعة والتجارة في تحديد الاسعار ومراقبة المحلات التجارية بشكل دوري، إذ يصادف المستهلك المواطن البسيط، اختلاف أسعار السلع في نطاق حي سكني واحد فضلاً عن المديريات والمحافظات.

وعند سؤال المواطن البسيط للبائع عن اختلاف أسعار المواد الغذائية من محل إلى آخر، يجيب بصوت عالي : "اضبط العملة المحلية أمام الريال السعودي والدولار وألزم موظفي الصناعة والتجارة بالنزول إلى كبار التجار الذي لم نراهم منذ سنوات".

فشل وفساد حكومة معين عبدالملك منذ عهد نظام هادي السابق، وحتى الآن في الملف الاقتصادي والسياسي والعسكري، كان سبباً رئيسياً في ما وصلت إليه مليشيا الحوثي.