السويد: اكتشفنا تسرباً رابعاً للغاز في خط نورد ستريم

نافذة اليمن - وكالات

فيما تستمر التحقيقات والاتهامات على السواء بشأن الجهة المسؤولة عن التسرب الذي حصل في خط أنابيب الغاز نوردستريم قبل أيام، أعلنت السويد حصول تسرب رابع.

فقد أوضحت جيني لارسون، المتحدثة باسم خفر السواحل السويدي لصحيفة سفينسكا داجبلاديت، اليوم الخميس، أن حرس السواحل اكتشف تسربا رابعا للغاز من خط أنابيب نورد ستريم، الذي يصل بين روسيا وألمانيا لرفدها والدول الغربية الأوروبية بالغاز الروسي.

كما أضافت أن "اثنين من مواضع التسرب الأربعة في المنطقة الاقتصادية الخالصة للسويد، فيما الآخران يقعان في المنطقة الاقتصادية الخالصة للدنمارك.

وكانت سلطات البلدين أفادت في وقت سابق عن تسرب من موقع واحد في الجانب السويدي وموقعين في الجانب الدنماركي.

فيما أعلن الاتحاد الأوروبي اشتباهه بوجود عمل تخريبي وراء تسرب الغاز من خطوط الأنابيب الروسية أسفل سطح البحر إلى أوروبا، ووعد برد قوي" على أي تعطيل متعمد للبنية التحتية للطاقة.

بدورها، أكدت رئيسة وزراء الدنمارك ميتي فريدريكسن مساء الثلاثاء أن تسرب الغاز الكبير الحاصل في خطي الأنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2 في بحر البلطيق ناجم عن "عمل متعمد" و"ليس حادثاً".

يذكر أن خطي الأنابيب نورد ستريم 1 و2 كانا خلال الأشهر الأخيرة في قلب التوترات الجيوسياسية، بين الغرب وموسكو، لاسيما بعد قطعها إمدادات الغاز عن أوروبا، فيما يعتقد أنه رد على العقوبات الغربية ضدها جراء الصراع الروسي الأوكراني.

وعلى الرغم من أن تلك الأنابيب التي يديرها تحالف شركات تملك غازبروم الروسية الغالبية فيه، خارج الخدمة حاليا، إلا أن كلا الخطين لا يزالان يحتويان على الغاز.