تعليق روسيا لاتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية يثير قلق عالمي

نافذة اليمن - وكالات

أثار قرار روسيا بتعليق اتفاق أبرم بوساطة الأمم المتحدة للسماح بمرور آمن للسفن التي تحمل الحبوب الأوكرانية مخاوف عالمية خشية رفع الأسعار والتسبب في أزمة غذائية.

من جهته حذر الرئيس الأميركي جو بايدن من أن الجوع العالمي قد يزداد بسبب تعليق اتفاق تصدير الحبوب.

قال بايدن متحدثا في ويلمنغتون بولاية ديلاوير السبت "إنه أمر مشين حقا.. ليس هناك أي ميزة لما يفعلونه.. تفاوضت الأمم المتحدة على ذلك الاتفاق، وقد تكون هذه نهاية له".

جاءت تصريحات بايدن بعد ساعات من إعلان روسيا أنها ستوقف على الفور مشاركتها في الاتفاق، بزعم أن أوكرانيا شنت هجوما بطائرات مسيرة السبت على سفن الأسطول الروسي في البحر الأسود قبالة سواحل شبه جزيرة القرم المحتلة. ونفت أوكرانيا الهجوم.

سمحت مبادرة الحبوب لأكثر من 9 ملايين طن من الحبوب في 397 سفينة بمغادرة الموانئ الأوكرانية بأمان منذ توقيعها في يوليو. كان من المقرر تجديدها في أواخر نوفمبر.

نجح اتفاق الحبوب في خفض أسعار المواد الغذائية عالميا، لتتراجع بنحو 15 بالمئة عن ذروتها في مارس، وفقا للأمم المتحدة.

ووصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي القرار بأنه متوقع، وقال إن روسيا تعمدت تفاقم أزمة الغذاء منذ سبتمبر. كما قال إن نحو 176 سفينة محملة بالحبوب ممنوعة حاليا من الإبحار من موانئ أوكرانيا.

أثار الموقف الروسي إدانة دولية. فقد حث منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، روسيا على التراجع عن قرارها، وذلك في تغريدة نشرها الأحد.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث، باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن المنظمة الدولية على اتصال بالسلطات الروسية، ومن المهم أن تمتنع جميع الأطراف عن أي عمل من شأنه إعاقة مبادرة الحبوب.