صدمة.. مسلح إخواني في تعز يحاول اغتصاب فتاة في الشارع

عدن ـ نافذة اليمن 

 

في جريمة لم يسبق لها مثيل، أقدم مسلح ينتمي لعصابة إخوانية في مدينة تعز إلى التقطع لفتاة تمشي في الشارع وحاول اغتصابها والاعتداء وسط الشارع وفي وضح النهار.

وقالت مصادر محلية أن مسلح يدعى عبدالواحد عبدالله القيسي، وهو أحد أفراد العصابة التي تتبع المخلافي في تعز، أقدم على الاعتداء على فتاة وضربها ومحاولة اغتصابها في الشارع بمدينة تعز.

وأضافت أن المدعوا القيسي كان يستقل سيارتة في جولة الكهرباء بمنطقة عصيفرة وقام بالتقطع لفتاة تمشي في الشارع وطلب منها الصعود معه على متن سيارته تحت تهديد السلاح إلا أن الفتاة رفضت الإستجابة لتهديدات المسلح وحاولت تصويره ليقوم بالنزول من السيارة وضربها بمؤخرة البندق  على ظهرها لأكثر من مرة حتى سقطت الفتاة أرضا من شدة الضرب.

وأشارت المصادر أنه وبعد سقوط الفتاة على الأرض قام المدعوا القيسي بتمزيق عبايتها وملابسها ومحاولة اغتصابها بالقوة أمام مرى ومسمع جمع من المواطنين الذين لم يحرك منهم ساكن.

وذكرت المصادر أن وقت الحادثة صادف مرور مدير أحد أقسام شرطة مدينة تعز يدعى معاذ مارش بطقم أمني مع أفراده حيث نزل محاولا إنقاذ الفتاة لكن دون جدوى وظل المعتدي يعتدي على الفتاة ويحاول انتهاك شرفها أمام قوات الأمن والناس.

وأوضحت أن مدير القسم بعد محاولات عديدة استطاع إقناع المسلح وجعله يصعد على سيارته ويغادر المكان دون القاء القبض عليه وتحويله للجهات المختصة فيما تركت الفتاة ممزقة الملابس عارية وغادرت الشارع وهي تبكي باتجاه منزلها أمام مرى ومسمع الناس وأفراد الأمن.

يشار إلى أن هذه الحادثة لاقت غضب واسع في أوساط الناشطين في مواقع التواصل الأجتماعي حيث قالوا بأن هذه الجريمة هي انتهاك لشرف جميع أبناء تعز.