واشنطن تصادر كميات ضخمة من الحشيش كانت في طريقها إلى الحوثيين

نافذة اليمن - عدن

قامت البحرية الأمريكية خلال الساعات القليلة الماضية، بمصادرة كميات ضخمة من الحشيش المخدر من سفينة صيد في المياه الدولية خليج عدن.

وبحسب ما أورده موقع "ديفيدس هوب - dvidshub" المختص بنقل أخبار العمليات العسكرية الأمريكية حول العالم، فقد "صادرت مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية ما يقدر بنحو 20 مليون دولار من المخدرات غير المشروعة من سفينة صيد أثناء قيامها بدورية في خليج عدن في 22 نوفمبر".

كما اعترضت السفينة "USS Nitze (DDG 94)، نحو 2200 كجم من الحشيش و 330 كجم من الميثامفيتامين أثناء عبور سفينة الصيد المياه الدولية".

وكانت نيتز تعمل في دعم فرقة العمل المشتركة 153 ، التي أنشأتها القوات البحرية المشتركة في أبريل لتعزيز التعاون متعدد الجنسيات في البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن، بحسب الموقع.

الموقع نقل عن النقيب بالبحرية الأمريكية روبرت فرانسيس، قوله: "إنني فخور بالجهود البارزة التي بذلتها نيتز لدعم مهمتنا". خليج عدن، وضبط المخدرات الكبير هذا يظهر التزامنا بفعل ذلك بالضبط".

وفرانسيس هو عميد CTF 153,، و"هي واحدة من أربع فرق عمل تم تنظيمها في إطار القوات البحرية المشتركة، وهي أكبر شراكة بحرية دولية في العالم تتكون من 34 دولة عضو. تعمل فرق العمل متعددة الجنسيات في جميع أنحاء الشرق الأوسط لتعزيز النظام الدولي القائم على القواعد في البحر".

ولم يدل الموقع بأي معلومات عن وجهة الشحنة المهربة، إلا أن المنطقة التي صودرت منها تعد طريقاً معروفاً لعمليات التهريب للأسلحة والمخدرات القادمة من إيران لميليشيا الحوثي المدعومة منها في اليمن.

ووفقا للموقع فإنه "على مدى العامين الماضيين، صادرت وحدات من القوات البحرية المشتركة ما يقرب قيمته من 900 مليون دولار من المخدرات غير المشروعة أثناء قيامها بدوريات في المياه الدولية في جميع أنحاء الشرق الأوسط".