عاجل: مصادر مصرفية لـ"نافذة اليمن" تدعو المواطنين لسحب أموالهم من شركات الصرافة قبل إعلان إفلاسها

عدن ـ نافذة اليمن 


أطلقت مصادر مصرفية في العاصمة عدن تحذيرات إلى كافة المواطنين وعملاء شركات الصرافة المحلية بضرورة سحب أموالهم في ظل المؤشرات المالية بقرب إفلاس عدد من الشركات في ظل انعدام السيولة النقدية واستغلال تلك الشركات أموال الموديعين من أجل المضاربة بالعملة المحلية.

وقالت المصادر لـ"نافذة اليمن": أن عدد من شركات الصرافة المحلية في عدن بدأت بصد عملائها ورفض تسليمهم مبالغهم المالية التي أودعوها في حسابات خاصة داخل تلك الشركات، وأن بعض الشركات تطالب العملاء فقط بأخذ جزء بسيط من حساباتهم بحجة عدم وجود سيولة نقدية.

وأضافت المصادر أن أموال المودعين في شركات الصرافة أصبحت تستخدم في عمليات المضابة بالعملة وأن الخطوات المالية القادمة مع استلام الوديعة المالية السعودية والإماراتية ستحد من نشاط تلك الشركات وستجعلها أمام مواجهة أمام المودعين.

ودعت المصادر المواطنين إلى سرعة سحب مبالهم المالية ومدخراتهم من حساب الشركات المصرفية وتحويلها إلى البنوك المعتمدة، لضمان حقوقهم خصوصا مع مؤشرات بقرب إفلاس بعض شركات الصرافة.

توقع الخبير والمحلل الاقتصادي ماجد الداعري إفلاس العديد من محلات الصرافة في اليمن.

وقال الداعري في تدوينة له على موقع"تويتر" إن الإفلاس ينتظر المزيد من دكاكين الصرافة باليمن،وهذا ماسبق وأن نصحنا المخدوعين من خطر إيداع أموالهم لديها.

وأردف الداعري قائلًا:" نصحنا الجميع بسحب أموالهم بأي طريقة ممكنة حتى لايجدوا أنفسهم في متاهة البحث عن سراب كون القانون لايمحمي حقهم وغباء مغامرتهم في الإيداع غير المسموح لدى شركات الصرافة بدل البنوك".

وأعلنت اليوم الأربعاء شركة الصلاحي للصرافة بعدن وقف نشاطها بهدف تسديد ماعليها من مستحقات ، ومن ثم استئناف عملها المصرفي مجددًا.