الشرارة الأولى من حضرموت وغضب شعبي واسع بالوادي لطرد الإخوان

نافذة اليمن - عدن

في أول شرارة لانتفاضة أبناء الوادي، قام مواطنون غاضبون، مساء الاربعاء، بإغلاق عددا من الطرق في وادي حضرموت تنديداً بمنع مليشيا الإخوان عبر المنطقة العسكرية الأولى أبناء الوادي من الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني وعيد الاتحاد الإماراتي.

وتشهد محافظة حضرموت حالة غليان على وقع رفض الاستجابة لمطالب المواطنين في وادي حضرموت بإخراج المنطقة العسكرية الأولى إلى الجبهات لمواجهة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران وفق نص اتفاق الرياض.

ويرفض المواطنون في حضرموت والجنوب عموما بقاء مليشيا الإخوان الإرهابية على الأرض الجنوبية من خلال حلول ترقيعية أو الالتفاف على اتفاق الرياض، وخصوصا المنطقة العسكرية الأولى لتاريخها العنيف تجاه المدنيين.