جمعة رجب تكبد مواطني مناطق الحوثي أموال كبيرة

نافذة اليمن - عدن

أقدمت مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا والمصنفة إرهابية، على شن حملة جبايات كبيرة بمناطق سيطرتها، تحت مسمى «عيد جمعة رجب»، في محاكاة للطريقة الإيرانية في سلب الناس أموالهم، وإثراء القيادات السلالية تحت ذريعة الدين.

وأكدت رئيسة تحالف نساء من أجل السلام في اليمن، نورا الجروي، أن مليشيات الحوثي تفرض هوية مختلفة عن هوية اليمنيين، موضحة «أن هذه السياسية لا تختلف عن سياسية العناصر الإرهابية، إذ تستمر الميليشيات في فرض أجندات وأفكار طائفية بمناطق سيطرتها».

وفي سياق الانتهاكات والجرائم الحوثية، اقتحم مسلحون حوثيون مسجد منطقة «العشة» في منطقة الجاهلية بمديرية همدان، شمال صنعاء، واتخذت منه مقرا لمسلحيها.

وقال شهود عيان إن مجاميع من مسلحي الحوثي اقتحموا مسجد منطقة العشة، واتخذوا من مرفقات المسجد مقرا لعناصره الذين استقدمتهم، ضمن حملة عسكرية، انطلقت أواخر الشهر الماضي، فيما تنفذ جماعة الحوثي حملة عسكرية على المنطقة.