الأمين العام للأمم المتحدة يحث طالبان على التراجع عن حظر تعليم الفتيات

نافذة اليمن - الشرق الأوسط

في اليوم العالمي للتعليم، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حركة طالبان الأفغانية إلى التراجع عن الحظر المفروض على حصول النساء والفتيات الأفغانيات على التعليم الثانوي والعالي ووصفه بأنه حظر "مشين ويؤدي إلى تدمير النفس".

وخصصت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اليوم العالمي للتعليم هذا العام للفتيات والنساء في أفغانستان.

ولقد دافع المواطنون الأفغان، وخاصة النساء، عن حقوقهم بأشكال مختلفة، من بينها المظاهرات العامة، التي عادة ما تقوم طالبان بقمعها. وقد استقال محاضرون جامعيون وخرج بعض الطلاب من صفوفهم تضامناً مع زميلاتهم في الدراسة.

وقالت سلجاي ساهار، وهي فتاة أفغانية شابة رفضت منع الفتيات من التعليم وقامت بفتح فصل دراسي مجاني في شرق البلاد، لوكالة الأنباء الألمانية إنها مصممة على الاستمرار رغم التحديات.

ووصفت العام الذي أغلقت فيه المدارس بأنه "كان عاما صعبا ومؤلما للغاية مثل الاحتجاز في سجن. لكنني سأواصل معركتي قدر استطاعتي".