4 حوثيين يعتدون على مختل عقلي بوحشية قبل رميه غارقا بدمائه بزعم عمالته مع صالح

نافذة اليمن - عدن

تعرض اليوم الاربعاء، مختلاً عقلياً، لاعتداء وحشي تمثل بضرب مبرح أقدمت عليه عناصر مليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، في منطقة ورزان، التابعة لمديرية خدير في الأجزاء التي تسيطر عليها الجماعة بمحافظة بتعز.

مصادر محلية، أفادت باقدام ثلاثة عناصر من مليشيا الحوثي، بمشاركة أحد المتحوثين من المنطقة، على اعتقال مشرد يدعى محمد علي سعيد، يعرفه الكثير أنه يعاني من الاختلال العقلي، وهو من أبناء مديرية الصلو بتعز، مشيراً إلى قيام الأربعة بالاعتداء عليه وضربه بشكل هستيري.

المصادر قالت، أن عناصر المليشيات الحوثية، اعتدت على المختل "سعيد"، أثناء تجوله بالقرب من إحدى نقاط المليشيا في وادي ورزان بمديرية خدير، بزعم انه عميل مع العميد طارق محمد عبدالله صالح عضو مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية.

وزعمت مليشيا الحوثي، ان المختل العقلي، ينقل معلومات إلى من أسمتهم بـ"الدواعش"، في إشارة إلى (المقاومة الوطنية)، غير مكترثة لأصوات الصراخ التي كان يطلقها وحالة النزيف التي ظهرت على جسده من شدة ألم الضربات التي استمرت عناصر المليشيا بتوجيهها عليه.

واكدت المصادر، أن عناصر المليشيا لم تتوقف عن الضرب إلى أن صادف الجريمة حضور قيادي متحوث، وبدوره أفاد هذه العناصر بأن المختل عقلياً ليس جاسوساً كما تزعم، وأنه يتواجد في المنطقة منذ نحو عقد وأكثر.

وأشارت المصادر إلى رمي عناصر المليشيات المختل العقلي في الأرض مضرجاً بدمائه، دون أن تكلف نفسها إسعافه إلى المستشفى وتقديم له الاسعافات الأولية.