محكمة حوثية تستعد للنطق بالحكم على الناشطة فاطمة العرولي

عدن ـ نافذة اليمن 

 

نشرت وسائل إعلام حوثية إن المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا أمن الدولة التابعة لهم قررت اليوم الثلاثاء حجز قضية الناشطة الحقوقية فاطمة العرولي للحكم.

ونقل وكالة سبأ بنسخته الحوثية إن المحكمة سوف تصدر قرارا بالحكم على العرولي، إلا إنها لم تحدد موعد صدور الحكم في القضية التي لفقت لها من قبل الميليشيات الحوثية والتي وصلت للخيانة والتخابر مع الحكومة اليمنية والتحالف العربي بقيادة السعودية.

واعتقلت جماعة الحوثي العرولي في 14 أغسطس 2022، بنقطة الحوبان شرقي مدينة تعز، بينما كانت في طريقها إلى مدينة عدن.

وفي اغسطس الماضي، أحالت السلطات القضائية التابعة الحوثيين فاطمة العرولي بعد مرور عام على اعتقالها، للمحاكمة أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا امن الدولة بتهمة "إعانة العدوان (الإمارات) ورفع إحداثيات عن مواقع الجيش واللجان الشعبية"، حد تعبيرهم.

واثار اعتقال ومحاكمة الناشطة العرولي، وهي الرئيسة السابقة لمكتب اليمن في اتحاد قيادات المرأة العربية التابع لجامعة الدول العربية وناشطة في مجال تعزيز حقوق المرأة، انتقادات واسعة، حيث وصفت منظمات حقوقية محلية ودولية محاكمتها ب" الجائرة".

وقالت منظمة العفو الدولية في سبتمبر الماضي بان "المحاكمة الجائرة لفاطمة العرولي أمام المحكمة الجزائية المتخصصة التي يقع مقرها في صنعاء – وهي محكمة متخصصة في الجرائم المتعلقة بالأمن – توضّح استهتار الحوثيين المطلق بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة."

اضافت" تشكل قضية العرولي تذكيرًا صارخًا آخر بكيفية استغلال الحوثيين للمحكمة الجزائية المتخصصة كأداة للقمع فيما يشكّل استهزاء بالعدالة.".