حكومة اليمن تعلن اطلاق حملة رسمية وشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني

عدن ـ نافذة اليمن 

أعلن رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الثلاثاء، عن اطلاق حملة رسمية وشعبية، لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة، امتدادا للمواقف اليمنية الثابتة في دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

جاء ذلك خلال ترأس رئيس الوزراء في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماع مشترك للحكومة والقطاع الخاص ، لبحث اسهام اليمن في رفع المعاناة عن المدنيين وبذل كل ما من شأنه تخفيف التداعيات المأساوية التي يعانيها سكان غزة.

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة مشتركة من الحكومة والقطاع الخاص لتحديد الاحتياجات الإنسانية للفلسطينيين، وايصالها بالتنسيق ومساندة الاشقاء في جمهورية مصر العربية، إضافة الى توسيع حملات الدعم من خلال الحكومة والقطاع الخاص والشعب اليمني في كافة المحافظات المحررة.

وأكد رئيس الوزراء ان هذه الحملة وبتوجيهات من فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، تأتي انطلاقًا من إيمان الشعب اليمني الكامل بالقضية الفلسطينية وتماشيًا مع الجهود التي يبذلها مجلس القيادة الرئاسي مع الاشقاء والأصدقاء من أجل إنهاء تصعيد أعمال العنف التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، والتحذير من خطورة تردي الموقف والوصول الى أوضاع بالغة الخطورة تهدد الاستقرار والأمن الإقليميين.

وأشاد الدكتور معين عبدالملك، بالتفاعل السريع الذي ابداه القطاع الخاص في المشاركة بحملة دعم الشعب الفلسطيني ومؤازرته في ظروفه العصيبة.. مؤكدا ان الشعب اليمني على المستوى الرسمي والشعبي ورغم الأوضاع الصعبة التي يعيشها جراء الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي الإرهابية، يقف كعهده دائما الى جانب الشعب الفلسطيني ومناصرة قضيته العادلة.

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على اتخاذ الخطوات اللازمة من اجل وقف جرائم الاحتلال الصهيوني وجرائم الابادة المستمرة في حق الشعب الفلسطيني، وتوفير الاغاثة العاجلة والكافية للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة الصامدة وفي الضفة الغربية، وصولا إلى انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة.

شارك في الاجتماع وزيري الإدارة المحلية حسين الاغبري والدولة محافظ عدن احمد لملس ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس انيس باحارثة وامين عام مجلس الوزراء مطيع دماج ورئيس الغرفة التجارية الصناعية عدن ابوبكر باعبيد وممثلين عن وزارة الصناعة والتجارة والقطاع الخاص.