الحكومة تطالب بتدخل دولي حقيقي بعد ما أقدم عليه الحوثيون بحق نجل الاستاذة حياة

نافذة اليمن - خاص

طالبت الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، اليوم الإثنين، بتدخل دولي وممارسة ضغط حقيقي على المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، بعد أن أقدم جهاز المخابرات التابع لها على اختطاف الطفل عبد الخالق الحماطي.

جاء ذلك على لسان وزير الإعلام معمر الإرياني، والذي أدان واستنكر بأشد العبارات اقدام ما يسمى جهاز "الامن والمخابرات" التابع لمليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، على اختطاف الطفل عبد الخالق الحماطي، للضغط على والدته، الأستاذة التربوية "حياة منصر" نائب رئيس نادي المعلمين، لتجميد نشاطها في النادي الذي يقود احتجاجات منذ 4 اشهر للمطالبة بصرف مرتبات المعلمين.

واوضح معمر الإرياني، أن هذه الجريمة النكراء تأتي في ظل استمرار مليشيا الحوثي، في احتجاز الاستاذ أبو زيد الكميم رئيس نادي المعلمين، واخفاءه قسراً منذ 8 أكتوبر الماضي، مع عدد من رفاقه، حيث تعرض للتعذيب النفسي والجسدي، والحرمان من النوم، والرعاية الصحية، ومنعه من تناول الادوية، ما أدى الى تدهور حالته الصحية، حيث تم نقله مؤخرا إلى العناية المركزة في مستشفى الكويت

وأشار الارياني الى أن هذه الجريمة النكراء ليست الأولى ولن تكون الاخيرة، فقد نفذت مليشيا الحوثي منذ انقلابها أبشع الجرائم والانتهاكات بحق الكادر التعليمي في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، من قمع وتنكيل وسياسات افقار وتجويع الممنهج، ونهب المرتبات طيلة تسعة اعوام، وتجريف العملية التعليمية، ضمن مخططها لهدم وتجريف مؤسسات الدولة.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوث الأممي بإصدار إدانة واضحة وصريحة لهذه الجرائم النكراء، وممارسة ضغط حقيقي على مليشيا الحوثي لاطلاق ابوزيد الكميم، ورفاقه، ووقف حملة الإرهاب لقيادة نادي المعلمين، ووقف سياسات الافقار والتجويع الممنهج بحق الكادر التعليمي، ومحاسبة المتورطين في تلك الجرائم وضمان عدم افلاتهم من العقاب.