صغير بن عزيز يبحث مع رئيس أركان الجيش المصري التنسيق العسكري بين البلدين

نافذة اليمن - عدن

بحث رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، اليوم الثلاثاء، مع رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق أسامة عسكر، جوانب تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين في المجالات العسكرية والأمنية وتعزيز الأمن البحري ومكافحة الإرهاب.

وتطرق اللقاء، إلى مستجدات الوضع في اليمن والتطورات الجارية على الساحة الإقليمية والدولية، وسبل تطوير الجهود المنسقة والتعاون الثنائي لما فيه تحقيق المصالح القومية ومواجهة التحديات المشتركة.

وجدد رئيس هيئة الأركان، الشكر والتقدير العالي لوقفة مصر المشرفة ضمن تحالف دعم الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في استعادة دولته وحريته واستقلاله وإنهاء الحرب والمعاناة التي فرضتها إيران عبر ذراعها في اليمن تنظيم جماعة الحوثي الإرهابية والجماعات الرديفة لها..منوهاً بروابط الأخوة والتاريخ المشترك والعقيدة العروبية الواحدة التي تجمع القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة اليمنية.. مشيداً بالدعم المصري للقوات المسلحة اليمنية خصوصاً في مجال الإعداد والتأهيل والاهتمام بالمبتعثين العسكريين للدراسة والتدريب وتقديم الرعاية للجرحى في المستشفيات المصرية.

وأكد الفريق بن عزيز، أن القوات المسلحة اليمنية ومعها كل فئات المجتمع اليمني بمختلف مكوناتها تخوض معركة وجودية للسنة التاسعة في مواجهة مليشيات التمرد والارهاب المدعومة من النظام الإيراني، وتقوم بدورها في حماية الحدود البرية والبحرية والمجال الحيوي على امتداد الوطن وضمن نطاق المحافظات المحررة.

وأوضح، أن ايران مستمرة في تهريب الأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة والتقنيات والمعدات الحربية للمليشيات الحوثية وتشجيعها لتهديد المصالح الحيوية لليمن ودول الجوار واستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن ضمن مخطط لفرض الهيمنة على الممرات والمضائق البحرية في المنطقة..معرباً في هذا الصدد عن تطلعه لمزيد من التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات لتعزيز جاهزية وكفاءة القوات المسلحة اليمنية، وخصوصًا القوات البحرية وحرس الحدود، لتقوم بواجباتها الوطنية والعروبية وتكون شريكًا فعالًا في محاربة الإرهاب وجرائم التهريب وحماية الملاحة الدولية والأمن العالمي.