الخرطوم تشتعل بمعارك الجيش السوداني والدعم السريع بعد ساعات من فشل المفاوضات

نافذة اليمن - وكالات

دوت انفجارات عنيفة في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الثلاثاء، إثر قصف متبادل بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، بعد ساعات من انهيار جولة المحادثات بين الطرفين في مدينة جدة السعودية.

وقال شهود عيان إن دوي الانفجارات سُمع باستمرار نهار اليوم، بالقرب من "سلاح المهندسين" التابع للجيش بمدينة أم درمان، إضافة إلى مقرات "المدرعات والذخيرة" بمنطقة الشجرة بالخرطوم.

وبحسب الشهود فإن قوات الدعم السريع نفذت ضربات مدفعية مكثفة على مقر القيادة العامة للجيش السوداني بشرق الخرطوم، وأن أعمدة الدخان تصاعدت بكثافة في محيط قيادة الجيش.

وكثف الجيش السوداني أيضا من غاراته الجوية على مواقع وتمركزات لقوات الدعم السريع في عدد من أحياء العاصمة، وشنت مقاتلاته غارات مكثفة على عدد من أحياء الجريف شرق والحاج يوسف شرقي مدينة الخرطوم بحري.

كما نفذ الطيران الحربي ضربات على تمركزات لقوات الدعم السريع في محيط سلاح المدرعات وأحياء الأزهري والإنقاذ المجاورة للمدينة الرياضية بجنوب الخرطوم.

وقال شهود عيان إن قصفا جويا استهدف كذلك أحياء المنشية والمعمورة والرياض التي تنتشر فيها قوات الدعم السريع بشرق العاصمة.

وقال سكان إن قصفا مدفعيا عنيفا من منطقة وادي سيدنا العسكرية شمال مدينة أم درمان استهدف وسط وجنوب المدينة.

وذكرت لجان مقاومة حي أبوروف بوسط أم درمان في بيان عبر فيسبوك، اليوم الثلاثاء، أن أحد أعضائها المتطوعين في غرفة طوارئ أم درمان القديمة توفي إثر قصف مدفعي.

وسيطرت قوات الدعم السريع على مساحات كبيرة من العاصمة الخرطوم، وأجبرت الجيش على التراجع في دارفور وكردفان، وبسطت منذ نهاية الشهر الماضي سيطرتها على مدن نيالا جنوب دارفور وزالنجي وسطها والجنينة في الغرب والضعين شرقا، بما في ذلك فرق ومقرات الجيش هناك.

تعثرت الجولة الثانية من المفاوضات بين الجيش والدعم السريع في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، حيث عُلقت المفاوضات دون إحراز أي تقدم، لا سيما في الملفات الإنسانية ووقف إطلاق النار.