لقاء رئيس الجمهورية مع السفير الأمريكي يؤكد على عودة الشركات الاستثمارية النفطية والغازية لليمنا

 

تناول الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، اليوم،مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى بلادنا ماثيو تولر جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالشأن اليمني وتطورات الأوضاع في اليمن.

و في اللقاء رحب الرئيس بالسفير الأمريكي.. مؤكداً ومجدداً التزام الحكومة الشرعية بالسلام الذي قدمت من أجله التنازلات والمرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار رقم 2216 .

ولفت الرئيس الى قيام الحكومة الشرعية بوفائها بكل التزاماتها تجاه مساعي وخطوات السلام مع إدراكنا على الدوام في عدم جدية الانقلابيين في تنفيذ بنوده.

وثمن الرئيس دعم وجهود الولايات المتحدة الأمريكية لليمن ومسارات السلام.. مشيداً بالتعاون المشترك في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بين البلدين الصديقين.

من جانبه عبر السفير الأمريكي عن سروره بهذا اللقاء الذي يأتي في إطار التشاور والتعاون المشترك بين البلدين الصديقين..مؤكداً دعم بلاده لليمن وحكومتها الشرعية،واستقرار الأوضاع الاقتصادية ودعم جهود البنك المركزي اليمني والميزانية العامة وغيرها من المواضيع الهامة.

كما تطرق اللقاء الى أهمية عودة الشركات الاستثمارية النفطية والغازية لليمن واستئناف إنتاجها ونشاطها لتعزيز موارد الدولة.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .