مولد النبي يفجر خلافات وصراعات حادة بين قيادات حوثية في صنعاء

نافذة اليمن - خاص

كشفت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، عن خلافات حادة بين قيادات بارزة في ميليشيا الحوثي الإنقلابية على الإستعدادات لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف .

وقالت المصادر، لـ(نافذة اليمن) أن الخلافات بدات خلال إجتماع حوثي لما يسمى المجلس السياسي الأعلى لمناقشة أسباب توقف صرف رواتب موظفي الدولة في مناطق سيطرتهم وإمكانية صرف نصف راتب كما هو معمول به منذ عامين .

وأضافت المصادر، أن المجتمعين إنقسموا إلى فريقين، أحدهما أيد صرف المرتبات فيما أصر الأخر على عدم صرف أي رواتب بحجة عدم توفر السيولة المالية وتحويل ما يوجد من أموال لتغطية تكاليف إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف .

وأشارت المصادر، إلى ان الخلافات تحولت إلى ملاسنات بين القيادات الحوثية التي تصنف أنها من قيادات الصف الأول .. مضيفة أن أغلبية الحاضرين من المنتمين للجناح المتشدد أصروا على عدم صرف اي مبلغ مالية للموظفين لإتخاذها ذريعة للمتاجرة الإنسانية بها وتحميل الحكومة الشرعية مسؤولية ذلك .