إعلان النكف القبلي ضد الحوثيين بعد إغتيال شيخ قبلي

نافذة اليمن -ماجد عبدالله

 

قالت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء، اليوم الجمعة، أن مسلح حوثي أطلق النار على أحد مشايخ محافظة ريمة بإحدى قاعات الافراح.

وأوضحت المصادر في تصريح الى " لنافذة اليمن" أن أحد المسلحين التابعين لمليشيا الحوثي قام باطلاق النار على الشيخ علي الضبيبي بإحدى قاعات الأفراح بالعاصمة صنعاء؛ نتج عنها إصابة خطيرة للضبيبي.

واشارت المصادر إلى أن مشايخ وعقال بني الضبيبي بمديرية الجبين، محافظة ريمة، تداعوا و أعلنوا النكف القبلي ضد المليشيا مالم يتم تسليم الجاني.

جدير بالذكر أن المليشيا صعدت من الاستهداف الممنهج للمشائخ، آخرها استهداف حياة الضبيبي الذي يعتبر أحد الوجهاء الاجتماعيين بمحافظة ريمة.

وفي السياق ذاته الكثير من العائلات فرت بأولادها إلى كهوف الجبال مع وصول لجنة التجنيد الإجباري إلى القرى والمناطق في محافظة ريمة، لكن المليشيا هددت باعتقال الآباء إذا لم يسلموا أبناءهم عبر مشايخ المناطق أو دفع مبالغ باهظة تصل إلى مليون ریال يمني (7 آلاف ریال سعودي).

وأفادت المصادر بأن ما تسمى باللجنة الحوثية للتجنيد لا تزال تزور المناطق بشكل يومي في ريمة وعتمة في إطار حملة لجمع مقاتلين في ظل الخسائر الفادحة التي تتكبدها في مختلف الجبهات، ورفض قبائل صنعاء وعمران التحاق أبنائهم بالقتال في صفوف المليشيا.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .