الحكم بالسجن 9 سنوات لأردنيين حاولا الالتحاق بداعش في اليمن

عدن - نافذة اليمن

أعلنت محكمة التمييز الأردنية تأييد قرار لمحكمة أمن الدولة بحبس متهمين اثنين 9 سنوات لكل منهما، بعد ثبوت محاولتهما الالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي في اليمن.

وجاء في التفاصيل أن المتهمين توجها إلى السعودية بحجة أداء مناسك العمرة، ومن هناك توجها إلى مدينة جازان على الحدود اليمنية، وأثناء محاولتهما تسلل الحدود تمكن رجال الأمن السعودي من القبض عليهما، وتسليمهما للسطات الأردنية.

وبحسب وقائع القضية فإن “المتهم الأول هو شقيق الإرهابي الذي سبق الحكم عليه بالإعدام شنقاً لإقدامه على قتل أفراد من المخابرات في مكتب مخابرات البقعة، وعلى إثر إلقاء القبض على الأخير أصبح المتهم الأول من مؤيدي تنظيم داعش الإرهابي ومقتنعا بأفكاره وبعد تنفيذ حكم الإعدام بحق شقيقه أضمر الحقد على الأجهزة الأمنية، وعقد العزم على التوجه إلى اليمن من أجل الالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي هناك للانضمام إلى صفوفه، ولهذه الغاية قام في منتصف العام 2017 بعرض الأمر على المتهم الثاني الذي تربطه به علاقة صداقة حيث إن المتهم الثاني من مؤيدي تنظيم داعش الإرهابي لاعتقاده بأنه تنظيم يقوم بتطبيق الشريعة الإسلامية ويقيم حدود الله، فقرر الاثنان التوجه إلى المملكة العربية السعودية بحجة أداء مناسك العمرة للوصول من هناك”.

وأضاف قرار المحكمة “في الشهر العاشر من العام 2017 غادر المتهمان إلى السعودية بحجة أداء مناسك العمرة وعند وصولهما قاما بالتوجه إلى مدينة جازان في جنوب السعودية الملاصقة لليمن وعند قيامهما بمحاولة التسلل من مدينة جازان إلى اليمن للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي اكتشف رجال الأمن في السعودية أمرهما وتم إلقاء القبض عليهما وتم ترحيلهما إلى الأردن”.

ووجدت محكمة التمييز في قرارها أن “محكمة أمن الدولة أحاطت بواقعة القضية وقامت باستخلاصها بشكل سائغ ومقبول من بينات النيابة العامة المقدمة وأوردت مقتطفات من هذه البينات وخلصت إلى أن وقائع الاتهام ثابتة من خلال اعترافات المميزين لدى المحقق حيث إن النيابة العامة أقامت الدليل على صحة الظروف التي أخذت فيها هذه الاعترافات”.