الصين تلزم مواطنيها بالخضوع للتكنولوجيا الجديدة كشرط لاستخدام الهواتف الذكية

نافدة اليمن / بي بي سي

أصبح من الواجب على مستخدمي الإنترنت في الصين الخضوع لتكنولوجيا التعرف على الوجه أثناء التسجيل لاستخدام خدمات الهواتف الذكية الجديدة، إذ تريد السلطات في بكين التحقق من هويات مئات الملايين من مستخدمي الإنترنت في البلاد.

ويبدأ العمل يوم الأحد بهذا القانون الذي صدر في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت الحكومة الصينية إنها تريد "حماية الحقوق القانونية ومصالح المواطنين في الفضاء الإلكتروني".

وتستخدم الصين بالفعل تقنية التعرف على الوجوه في عمليات تعداد السكان.

وتحتل الصين موقع الريادة في هذه التكنولوجيا على مستوى العالم، لكنها على مدار السنوات القليلة الماضية كثفت استخدامها في جميع أنحاء البلاد، مما أثار جدلا حول هذا النهج.

ما هي القواعد الجديدة؟

وفقا للقواعد الحالية، ينبغي على أي شخص يستخدم جهازا جديدا أو يشتري خط هاتف جديدا، أن يقدم بطاقة هويته (كما هو معمول به في الكثير من الدول) مع التقاط صورة شخصية.

لكن القواعد الجديدة تتضمن إجراء مسح للوجه للتحقق من مطابقته مع وجه المستخدم.

وتحاول الصين منذ سنوات تطبيق قواعد تضمن أن يستخدم الجميع الإنترنت بالأسماء والهويات الحقيقية.

ففي 2017، ظهرت قاعدة جديدة تلزم منصات الإنترنت بالتحقق من هويات المستخدمين الحقيقية قبل السماح لهم بنشر المحتوى عبر الإنترنت.