أول اجراء حوثي ضد قيادات المؤتمر في صنعاء بعد سقوط أول قرية في بني حشيش

نافذة اليمن - عدن

ذكرت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء المختطفة من المليشيات الانقلابية أن قيادات الحوثي أتخذت أول إجراء ضد اعضاء وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام  في المدينة عقب سقوط مواقع هامة وقرى وجبال استراتيجية شرق صنعاء.

واضافت المصادر أن المليشيات سارعت في اخضاع قيادات المؤتمر الشعبي في صنعاء بعقد اجتماع للجنة العامة بقيادة "محسن الأحول" ،لتحديد موقف الحزب من القيادات المناهضة للمليشيات الحوثية المتواجدة خارج اليمن.

وبحسب المصادر قام القيادي الحوثي المحسوب على مؤتمر صنعاء طارق الشامي بتقديم قائمة تضم أسماء قيادات مؤامرة لفصلهم من الحزب.

وأقرت اللجنة في اجتماعا لها بفصل عدد من ناشطين واعلاميين المؤتمر المتواجدين خارج اليمن كما ادان الاجتماع التصعيد في جبهة نهم من قبل ما وصفوهم بقوى "العدوان".

وتأتي اجراءات الحوثيين في دعوة قيادة المؤتمر من اجل وضعهم تحت الرقابة المشددة عقب سقوط أول قرية في بني حشيش بقبضة الجيش اليمني.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .