أنفجار صراع الخلافات بين شقيق عبدالملك الحوثي وبين قيادي بارز بمكتب المشاط

نافذة اليمن - صنعاء

أنفجر صراع الخلافات بين يحيى بدر الدين الحوثي، شقيق زعيم مليشيا الحوثي المتمردة، عبدالملك الحوثي، في خلافات كبيرة وبين القيادي الحوثي البارز أحمد حامد، (أبو محفوظ)، المعين من المليشيا مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية في صنعاء .

وقالت مصادر مطلعة، إن يحيى الحوثي المعين من المليشيا وزيرا للتربية في حكومة الحوثي غير المعترف بها، حاول استئناف مشروعات برنامج الغذاء العالمي ومنظمة اليونسيف في مجال التربية، التي كان تدر مبالغ مالية بالعملة الصعبة, عبر حل العراقيل التي تعترض المنظمتين، مع ما يسمى المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية، الذي انشأته المليشيا للسيطرة المعونات المقدمة من المنظمات الدولية .

وأضافت المصادر أن القيادي الحوثي أحمد حامد المشرف على المجلس رفض طلبات شقيق زعيم الحوثيين, ما دفع الأخير إلى اتهام أحمد حامد علنا بالفساد وسرقة المساعدات وابتزاز المنظمات الدولية, وتوجيه اتهامات باطلة ضد المنظمات الإغاثية, وعرقلة توزيع المساعدات الغذائية حتى انتهاء صلاحيتها, لاستغلالها إعلاميا.

وأشارت إلى أن الوزير الحوثي طرح الاتهامات في عدد من الاجتماعات لقيادات الحوثي في صنعاء, ورفع شكوى إلى شقيقه زعيم المليشيا، عبدالملك الحوثي.

وأفادت المصادر بأن يحيى الحوثي، حذر من الفساد الكبير الذي يمارسه القيادي أحمد حامد، واعتبره أعظم خطر على حركتهم, وهاجم الوسائل الإعلامية الحوثية لترويجها أخبار احمد حامد واتهاماته الباطلة للمنظمات الدولية, بغرض الابتزاز والسرقة.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .