مهمة لناسا لاستكشاف كويكب غامض قيمته 10 آلاف كوادريليون وقد يدمر الاقتصاد العالمي

نافذة اليمن - الحره

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن شركة سبيس إكس المملوكة لإيلون ماسك، ستطلق مهمة إلى كويكب "عملاق وغامض"، يحتوي على معادن نفيسة قد تجعل من كل فرد على كوكب الأرض مليارديرا.

وتقول الوكالة الأميركية إن مهمة استكشاف الكويكب Psyche 16 قد تساهم في تسليط الضوء على كيفية تشكل الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية.

المهمة إلى الصخرة الفضائية التي تحوم حول كوكبي المريخ والمشتري، ستكلف 117 مليون دولار ومن المرتقب أن تنطلق باستخدام صاروخ من طراز فالكون هفي (Falcon Heavy) لسبيس إيكس في يوليو 2020 من كيب كنافيرال في ولاية فلوريدا.

واكتشف Psyche 16 في عام 1852، ويعتقد أنه عبارة عن بقايا كوكب أولي دمرته اصطدامات عندما كان النظام الشمسي في طور التكوين.

وخلافا لأجسام صخرية أو مجمدة أخرى في الفضاء، فإن الكويكب المذكور يعتقد أنه مكون في معظمه من الحديد والنيكل.

ولا تشمل عملية الاستكشاف المقررة أي عمليات حفر في Psyche 16، بل إن المهمة علمية بحتة ولن يتم جلب أي عينات منه إلى الأرض.

وحسبت عالمة الكواكب، ليندي ألكينز، أن القيمة المالية لمعدن الحديد في Psyche 16 لوحده، قد تصل إلى 10 آلاف كوادريليون دولار. تجدر الإشارة إلى العدد كوادريليون يساوي ألف تريليون.

وأوضحت أن إعادة المعدن إلى كوكب الأرض قد يؤدي إلى هبوط قيمة المعادن الثمينة في الأرض، وخفض قيمة جميع المقتنيات بما في ذلك تلك التابعة للحكومات.

النتيجة قد تؤدي إلى انهيار الاقتصاد برمته، على حد قولها.

وتابعت ألكينز أن الكويكب يحتوي أيضا على معادن نادرة بينها الذهب والنحاس والبلاتنوم، لكن الحديد والنيكل يعدان المواد الأولية فيه وهما أيضا موجودان في باطن كوكب الأرض وربما في باطن باقي الكواكب الصخرية.

هدف المهمة هو تحديد عمر الكوكب وإن كان قد تشكل بذات الطريقة التي تكونت بها الأرض.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .