فاجعة ترعب العالم .. كورونا يعاود إصابة متعافين منه في الصين

عدن - نافذة اليمن

كشف أطباء صينيون أن 3 إلى 14 في المائة من إجمالي المرضى الذين أعلن شفاؤهم من فيروس كورونا، كانت الاختبارات التي خضعوا لها مجددا إيجابية، ما أثار مخاوف عوزهم للمناعة.

وأظهر بحث نقلت نتائجه صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الاختبارات التي أجريت للمرة الثانية على مرضى تم شفاؤهم بمقاطعة قوانجدونج، أظهرت أن ما بين 3 إلى 14 في المائة من المرضى جاءت نتائج فحوصهم إيجابية.

وفي حين أن الاختبارات تثير احتمال أن بعض الأشخاص قد لا يكونون محصنين ضد المرض، تشير دراسات أخرى إلى أن الذين أصيبوا بالمرض ظلوا حاملين للفيروس، لكنهم لم تظهر عليهم أي أعراض.

وشكك خبراء طبيون في دقة اختبارات الحمض النووي بكشف آثار الفيروس لدى بعض المرضى الذين أعلن عن تماثلهم للشفاء، لافتين إلى أن النتائج السلبية التي ظهرت لديهم سابقا قد تكون خاطئة.

ويرى هؤلاء الخبراء أنه يجب وضع المرضى الذين أعلن عن شفائهم في حجر صحي إضافي لمدة أسبوعين من أجل التأكد من تعافيهم بشكل كامل.

المصدر: "ديلي ميل"

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .