حكومة الشرعية تحدد مصير معركة الجوف ومأرب وتوجه دعوة هامة لقطر

عدن - نافذة اليمن

أكدت الحكومة الشرعية ان معركة الجوف ومارب ليست هامشية اوتخص حزب سياسي مُعين او كما يصورها البعض بأنها معركة السعودية، مؤكدة بأن المعركة تخص اليمن ضد التوسع الايراني عبر مليشياتها الحوثية في اليمن.

جاء ذلك على لسان وزير الاعلام معمر الارياني في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في "تويتر" قال فيها: معركتي الجوف ومارب ليست مجرد معركة هامشية تتعلق بالشرعية او طرف سياسي ولا معركة السعودية كما يصورها البعض إنها معركة مصيرية في مسار الصراع مع المخطط الإيراني التوسعي في المنطقة وهو ما يجب أن تدركه الدول التي تعتبر اليمن ساحة لتصفية الحسابات دون ادراك بأن تداعياتها ستطال الجميع.

 

 

واضاف، ندعو قطر وقناة الجزيرة التي أصبح موقفها واضح في التماهي مع المشروع الايراني باليمن وأداته الحوثية التي ارتمت بدورها في أحضان الدوحة للحصول على الدعم والغطاء السياسي والاعلامي، لمراجعة سياساتها والنأي بنفسها عن مستنقع الدم اليمني الذي يوغل فيه ملالي ايران، فالتاريخ لن يرحم احد.

 

 

وأردف، يخطئ أخواننا في قطر او غيرها إن اعتقدوا انهم في منأى عن مشروع تصدير الثورة الخمينية والمخطط التوسعي الايراني، ويخطئون في مضيهم لتحويل اليمن ساحة لتصفية الحسابات دون اعتبار للاوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية الصعبة لبلد منهك لم يعد يحتمل المزيد من المغامرات.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .