مذنب سام يتوجه نحو الشمس

نافدة اليمن / متابعات

أعلنت عالمة الفلك الروسية لودميلا كوشمان، أن المذنب C/2019Y4 Atlas الذي في نواته مادة سيانوجين السامة، سوف يقترب في نهاية شهر مايو من الشمس، ويمكن رؤيته من الأرض بالعين المجردة.

وقالت في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "يمكن أن يصبح المذنب، أشد سطوعا منذ سبع سنوات في السماء. وتحت تأثير الرياح الشمسية يتكون له ذيلان أحدهما من الغاز والآخر من الغبار، ما يمنحه مظهرا رائعا".


وأضافت، في يوم 24 مايو سيقترب المذنب من الأرض على مسافة 117 مليون كيلومتر. وفي 31 مايو  سيقترب من الشمس على مسافة 38 مليون كيلومتر، أي سيكون أقرب من كوكب عطارد إلى الشمس. وبعد ذلك "يمكن التنبؤ به فقط" بحسب كوشمان.

وتجدر الإشارة إلى أن المذنب C/2019Y4 Atlas اكتشف في 28 ديسمبر 2019  وخلال هذه الفترة ازداد سطوعه كثيرا. ووفقا لكوشمان، "كان سطوعه في نهاية مارس بداية أبريل يعادل الدرجة الثامنة للسطوع، وهذا يعني مع الاقتراب من الشمس تزداد سرعة تبخر المذنب".


وتشير كوشمان، إلى أنه في نهاية شهر أبريل سيكون بالمستطاع رؤية المذنب بالعين المجردة، حيث سيصل سطوعه إلى الدرجة الثانية، أي بمستوى سطوع نجوم كوكبة الدب الأكبر".


وتضيف، أول مرة حلق المذنب بالقرب من الأرض في الألف الرابع قبل الميلاد، أي في الوقت الذي كانت تبنى الأهرامات في مصر.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .