من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الاثنين 17 يونيو 2019 09:51 مساءً
كتابنا
حسن عبدالوارث
جلالة الصورة
الاثنين 17 يونيو 2019 12:30 مساءً
في الاعلام -اليوم- تتجلى مشاهد الحياة اليومية النابضة بأنفاس الناس والاحساس بقيمة اللحظة الفارقة بين الحلم والواقع، أو بين الذات والآخر.. أو اللحظة الكامنة بين تخلُّق الفكرة واكتمال الرحلة،
خلطبيطة!
الاثنين 10 يونيو 2019 06:03 مساءً
(1)كم يخذلني قلمي كثيراً ، مؤخراً.. وكم يفتُّ في عضدي، كلما هممت بالكتابة في شأن يتصل بالهمّ العام أو التراجيديا التي تعصف بالبلد والناس.أجدني كالمحموم أو المسموم من هول ما أراه على شريط الواقع
قبضة الشيطان
الاثنين 03 يونيو 2019 01:01 مساءً
  كان أبي يعشق صوت عبدالباسط عبدالصمد.. وكان في الوقت نفسه يعشق صوت أيوب طارش. كان مسلماً نموذجياً ومؤمناً حقاً.. ولم أكن أسمعه ينطق بالتحريم في غير موضعه، ناهيك عن التكفير. أبي هو واحد من
خنساء صالح
الاثنين 27 مايو 2019 04:10 مساءً
  يحتقر الرجل اليمني رجلاً مثله فيصفه بأنه امرأة. ويُمعن في الاحتقار باستخدام مترادفات عامية للمفردة ذاتها: مَكْلف.. مَرَة.. حُرْمة. وقال بعضهم ايغالاً في التحقير "مابِش مَرَة شخَّت من طاقة".
حمل كاذب!
الثلاثاء 21 مايو 2019 03:41 مساءً
أشارت صديقتي المثقفة المتميزة هدى جعفر إلى إحدى المقابلات حين سأل المذيعُ النجمَ الراحل بول نيومان عن ابنه الشاب الذي اختطفه الموت باكرًا، فقال: إنّ مشاعرك حيال هذا الأمر (فقدان الابن) تستمر
عليكم اللعنة!
الاثنين 13 مايو 2019 03:53 مساءً
مؤخراً، وفي الشهور القليلة الماضية، رحل عن هذه الدنيا عدد غير قليل من الأصدقاء والزملاء والرفاق، بعضهم اثر مرض عضال استحال احتواؤه بسبب ضيق ذات اليد أو انسداد ممر الخروج إلى بلاد الله
القيامة اليمانية
الاثنين 06 مايو 2019 03:31 مساءً
سيأتي الصَّومُ والحربُ جديده. سيأتي الفِطرُ والحربُ جديده. سيأتي عيدُ أضحى، مرَّتَيْنِ.. عشرَ مرَّاتٍ.. ويأتي، ثم يأتي، والأضاحي في بلادي ألفُ مرفأْ ألفُ مشفى ألفُ منفى ألفُ حقلٍ ألفُ
الحرب.. والكلاب
الاثنين 29 أبريل 2019 12:15 مساءً
  كلما هممتُ بالكتابة عن مشهد الحرب في اليمن ، أشعر بقرف شديد حدَّ الغثيان الطافح، فأُفلتُ القلم من يدي وأُطلِق اللعنات من فمي، وأعود للبحث عن موضوع للكتابة خارج نطاق هذه الدائرة النتنة
أولاد الهرمة!
الاثنين 22 أبريل 2019 12:23 مساءً
  ألتقيته بعد زمن غير قصير من تركه كرسي الرئاسة (عفواً، هل قلتُ: تركه كرسي الرئاسة؟ . قصدتُ: قلعه عن كرسي الرئاسة). كان يومها لاجئاً لدى دولة أخرى وفي ضيافة دائمة لدى رئيس آخر. تغيّرت ملامحه
الفرصة الضائعة
الثلاثاء 16 أبريل 2019 04:54 مساءً
  اثر الأحداث الهيستيرية الدامية التي شهدتها مدينة عدن في يناير 1986، تلقيت دعوات ونصائح بمغادرة البلد إلى بعض الأرجاء في بلاد الله الواسعة، في ظل عروض بعضها يتصف بالمغري أو شديد الاغراء
الفسطاط الرمادي !
الأربعاء 10 أبريل 2019 03:10 مساءً
قبل الثورة وبعد الثورة.. قبل الاستقلال وبعده.. قبل الوحدة وبعدها.. قبل الحرب وبعدها.. وهكذا دواليك يؤرخ اليمنيون للحقب المتتالية من حيواتهم بالأحداث الكبرى -السياسية والحربية منها بالذات- وهي
اللحية.. والحيَّة!
الاثنين 01 أبريل 2019 05:00 مساءً
  بَغْيٌ دخلت الجنة لأنها سَقَتْ كلباً.. وأخرى دخلت النار لأنها حبستْ هرّة. و كم من لحيةٍ كثّة تُعشّشُ وسطها العُثّة فلا تغُرَنَّكَ لحيته! وإذا كانت حيَّة طردت آدم وحرمه من الجنة، فرُبّ لحية
الساعة الساعة..
الأحد 24 مارس 2019 01:20 مساءً
كان الزعماء والأثرياء والمشاهير يُطوّقون معاصم أيديهم اليسرى بساعات "رولكس" أو "أوميجا" أحياناً. إثر ذلك بسنوات، ظهرت الرولكس هذي حول معصم اليد اليمنى لأبي بكر البغدادي. كانت الساعة هي نفسها،
إشاعة موت
الأحد 17 مارس 2019 12:32 مساءً
  نشر أحد الزملاء مؤخراً خبراً عن وفاة سيدة عملت معنا في صحيفة 14 أكتوبر منذ زمن بعيد وكان الزميل نفسه نشر في العام الماضي الخبر نفسه عن السيدة نفسها، غير أن الخبر يومها لم يكن صحيحاً، فقد
صخرة أنجلو!
الاثنين 04 مارس 2019 03:25 مساءً
يُطلق وصف الابداع على كل نشاط انساني متميز أو غير مكرور وغير شائع، ليس في الآداب والفنون، بل في العلوم التطبيقية أيضاً. فمثلما ثمة مبدع في الشعر أو الرسم أو الموسيقى أتى بما لم يأتِ به أقرانه
هي الكويت
الثلاثاء 26 فبراير 2019 03:47 مساءً
  يحتفل أهلنا في الكويت في الخامس والعشرين من فبراير من كل عام بالعيد الوطني الكويتي. والحق، أن للكويت وأهلها مكانة وجدانية خاصة للغاية لدى اليمنيين، دون سائر بلاد الجزيرة والخليج، بل ودون
نزياحات حاشدة
الثلاثاء 19 فبراير 2019 02:33 مساءً
عندما تُقرَع أجراس القيامة.. ويتنادى العشاق إلى الصراط المُفترَق بين السلامة والندامة، حينها اكتبي بدمي على الجدار الأخير في اِيوان الرب: كان يتعبّد في محرابك ويدقُّ مراراً على بابك ولكن
بروفايل قبيح جداً
الجمعة 15 فبراير 2019 01:24 مساءً
  الحرب مستمرة مرتاحة ومستقرة مَنْزَل ومَطْلَع. لا اللي داخل يشتيها تخلص ولا اللي برَّع. والشنطة مليانة والقطة جوعانة ومن قَدَر يبلع. والكُلّ متهنّي الاِنسي والجنّي والمُعمَّم..
زحمة أفكار.. وحكَّة لسان!
الثلاثاء 05 فبراير 2019 12:14 مساءً
يظل المبدع الكبير كبيراً بإبداعه، فيما يتهافت صغار المبدعين -أو أنصافهم- أو الدخلاء على عالم الابداع، حتى يبلغ بهم هذا التهافت أدنى الدرك. فالمبدع الكبير يظل ينهل من بحر المعرفة ويستزيد. لا
غزال.. والرجال
الأربعاء 30 يناير 2019 03:06 مساءً
  جاءت من أوساط المراتب الدنيا في المنظومة الطبقية، في مجتمع ريفي بالغ التخلف، في النصف الأول من القرن التاسع عشر. غير أنها سعت إلى اجتراح محاولة للتغيير الاجتماعي، بأن وضعت لنفسها مكانة