إحراق منازل واعمال سلب ونهب واسعة يمارسها محور تعز في التربة جنوب تعز .. تفاصيل

نافذة اليمن - خاص

أفادت مصادر محلية أن أعمال سلب ونهب واسعة تمارسها قوات تابعة لقيادة محور تعز الإخواني مدينة التربة جنوب محافظة تعز، على خلفية مقتل أحد عناصر ميليشيا حمود المخلافي قبل يومين في المدينة إثر إعتداءه على أحد سكان التربة .

 

وذكرت المصادر، لـ(نافذة اليمن) أن مستشار محور تعز،  القيادي الإخواني سالم عبده فرحان يقود حملة أمنية لإعتقال عدد من أبناء التربة على خلفية الحادثة، بدعم وتعزيز من قائد الشرطة العسكرية في تعز محمد سالم الخولاني وكذا عناصر من ميليشيا حمود المخلافي التي إحتشدت خلال اليومين الماضيين لإجتياح التربة .

 

وأضافت المصادر أن الميليشيات الإخوانية قامت بإحراق منزل المواطن محمد الزريقي، من أبناء مدينة التربة وتوعدت بإحراق عشرات المنازل مالم يسلم كل المنتسبين للمؤسسة العسكرية من ابناء التربة أنفسهم لميليشيات حمود المخلافي، فيما ذهبت عدد من العناصر لنهب وسلب المحلات التجارية في بعض أحياء التربة وسوقها المركزي .

 

توتر الأوضاع في ريف تعز الجنوبي وميليشيا المخلافي ترفض جهود التهدئة وتدفع بتعزيزات لإقتحام الشرطة العسكرية

 

 

وذكرت المصادر أن قيادات عسكرية حاولت قيادة وساطة لإنهاء التوتر لكن ميليشيا المخلافي ومستشار محور تعز رفضوا التجاوب معها وتوعدوا بإحراق المنازل على غرار ما تقوم به الميليشيات الحوثية بحق المناوئين لها .

 

وبحسب المصادر فإن الوضع لازال متوتراً في ظل غضب شعبي واسع في التربة من ممارسات ميليشيا الإخوان التي تحاول طمس كل معالم اللواء 35 مدرع بعد إغتيال قائده، العميد عدنان الحمادي قبل قرابة عامين.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .