#كلنا_بلحارث .. دليل جديد يكشف تخادم الاخوان والحوثي لإسقاط شبوة

نافذة اليمن - مجيب عبدالله

يواصل تنظيم الإخوان ممثلاً بذراعه اليمني حزب الإصلاح تقديم الأدلة التي تؤكد تخادمها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية لإسقاط محافظة شبوة بيد الأخير مرة أخرى بعد سنوات من تحريرها .

- كبرى قبائل شبوة تخوض اشتباكات مع ألوية الإخوان في شبوة.. تدمير عربات وآليات قتالية

- مذكرة رسمية .. محافظ شبوة الإخواني يتوعد أبناء هذه القبيلة ويصفهم بهذا الوصف

وتفتعل سلطات الإخوان التي تسيطر على محافظة شبوة منذ أغسطس 2019م معارك جانبية تسمح للميليشيات الحوثية بالسيطرة على مناطق جديدة بدون أي معارك أو مقاومة تذكر .

ومن ابرز هذه المعارك الجانبية، الحملة العسكرية التي تشنها الميليشيات الإخوانية على مطارح قبائل بلحارث في مديرية عسيلان، بعد رفضهم استحداث لواء عسكري في المديرية.

وتضم مديرية عسيلان حقول النفط والغاز بالمحافظة، وتسعى ميليشيا الاخوان للسيطرة عليها تحت مسمى استحداث لواء يتولى حماية هذه الحقول .

وتصدى رجال القبائل للحملة الإخوانية وكبدتها خسائر بشرية فادحة قبل أن يتم الدفع بتعزيزات عسكرية لشن هجوم واسع رافقها قصف عشوائي استهداف الاحياء السكنية بالمديرية .

وتتزامن هذه الحملة مع تقدم ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديريات بيحان دون وجود اي مقاومة من القوات الإخوانية التي تستمر بالانسحاب وتسليم المواقع تباعاً للميليشيات الحوثية .

يقول الصحفي ورئيس دار المعارف للبحوث والاحصاء، سعيد بكران، "كل يوم تقدم سلطة بن عديو الاخوانية دليلاً واضحاً على تخادمها مع الحوثيين لإسقاط شبوة" .. متهماً محافظ شبوة بن عديو الذي وصفه بـ"الصعلوك" بتغذية معارك جانبية وانقسامات مجتمعية وقبلية في وقت تحتاج شبوة لوحدة مجتمعها وقبائلها لمواجهة خطر الحوثي الذي بات يطرق ابوابها .

بدوره يرى رئيس مركز الدراسات السياسية، د. خالد الشميري أن إعلان الحرب على قبائل بلحارث من قبل الإخوان هو إعلان حرب على الإنتقالي وإعلان موت إتفاق الرياض .. مؤكداً أنه يجب على الإنتقالي القيام بواجبه في الدفاع عن أبناء الجنوب وإنتهاز الفرصة لتطهير شبوة بالكامل من رجس الإخوان إنطلاقاً من معارك بلحارث مالم لن تكون هناك فرصة أخرى.

من جانبه اشار المتحدث باسم المنطقة العسكرية، النقيب، محمد النقيب، إلى أن مستجدات شبوة تكشف أن الحوثي ومنذ سيطرة مليشيات الاخوان على المحافظة كان يعمل بدأب تحت عباءات واجندات اخوانية عسكرية وسياسية .. مؤكداً أن حضوره أكبر من أن يُخفى .

واضاف "فقد ظهر في وقت مبكر في توجهات بن عديو وتجلى بوضوح في تحرك مليشياته الاخوانية لمخادمة ومساندة الحوثي بحملة عسكرية على قبائل بلحارث التي قدمت قوافل من الشهداء اثناء تحرير بيحان" .