كيف يعزز سقوط بيحان ومسرحية تحريرها حقيقة تخادم إخوان شبوة والحوثي ضد التحالف العربي ؟ (تقرير) 

نافذة اليمن - ماجد سلطان 

تؤكد كواليس سقوط مديريات بيحان شبوة بيد ميليشيا الحوثي الإنقلابية، التي تتكشف تفاصيلها يوماً بعد يوم، ومسرحية عمليات تحريرها التي يقودها المحافظ الإخواني، صالح بن عديو، حجم التخادم والتعاون الوثيق بين إخوان شبوة وميليشيا الحوثي الإنقلابية لإستهداف جهود التحالف العربي في حماية الأمن القومي للمنطقة من تدخلات إيران .

قائد لواء في الشرعية يكشف تفاصيل مخطط إخواني خطير يستهدف السعودية (فيديو)

وتشير المعطيات الأخيرة وخاصة مسرحية العملية العسكرية لتحرير مديريات بيحان التي أطلقها المحافظ الإخواني صالح بن عديو وانتهت بعد ساعات من إنطلاقها، إلى وجود إتفاق بين ميليشيا الإخوان والحوثي هدفه استنزاف التحالف العربي ممثلة بالسعودية، وكذا إعادة تقسيم المنطقة الغنية (مأرب وشبوة) بين الجانبين .

وأكد الزعيم القبلي في شبوة سالم الخليفي، في تصريحات صحفية، أن سقوط مديريات بيحان كشف عن عملية تخادم واضحة بين الإخوان والحوثيين"، متوقعاً قيام السلطة المحلية التابعة لحزب الإصلاح، بتسليم شبوة نكاية بالمجلس الانتقالي الجنوبي ولإجهاض محاولات إعادة تشكيل قوات النخبة الشبوانية .

تصريحات الزعيم القبلي، عززتها التسجيل المرئي لقائد اللواء 19 مشاة السابق، اللواء علي صالح الكليبي، والذي اكد فيه أن مديريات بيحان سقطت بقرار سياسي من تنظيم الإخوان المسيطر على المحافظة وليس خلال معركة عسكرية .. كاشفاً عن خطوات قامت بها سلطات الإخوان في شبوة قبل تنفيذ هذا القرار شملت تدمير الوحدات العسكرية القوية والتخلص من القيادات العسكرية الصادقة التي قادت معارك تحرير شبوة في ديسمبر 2017م .

- زعيم قبلي في شبوة : ما يجري في المحافظة يكشف التخادم الكبير بين الحوثي والإخوان
 
ويرى المحلل العسكري، عبدالله الجعفري، في حديثه لـ(نافذة اليمن) ان مسرحية تحرير بيحان التي اطلقت قبل يومين وتوقفت بعد ساعات كانت قيادة شبوة الاخوانية تهدف من خلالها رفع الحرج عنها لعدم قدرتها على الدفاع عن بيحان مترامية الأطراف فيما قبائل مأرب لازالت صامدة رغم الهجمات الشديدة التي تتلقاها .

ويشير الجعفري إلى المساحة الجغرافية الواسعة لمديريات بيحان، مؤكداً أن سقوطها بهذا الشكل كان يجب أن يقابله محاسبة لقيادة محور عتق التي لم تحرك ساكناً، قبل أن يعود ليشير إلى الإتفاقات التي ابرمها حزب الإصلاح، ذراع الاخوان في اليمن، وميليشيا الحوثي الإنقلابية لإيقاف العديد من الجبهات خلال مواجهات الحديدة مثل نهم والجوف وصعدة وصرواح .

ويعتقد الجعفري أن مسرحية التحرير كانت بالتنسيق مع ميليشيا الحوثي، مستدلا على التباب والمناطق التي تم إستعادتها، موضحاً انها مواقع ليس لها أي تأثير إستراتيجي وكانت خالية من أي تواجد حوثي .

ويضيف "مؤامرة اخوان شبوة واضحة للعيان ويجب على التحالف العربي أن يضع حداً لها، مالم فإنه سيجد الحوثي قد تسلم شبوة وبدا بإجتياح المحافظات المحررة .
 

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .