لاول مره بعد الحرب بينهم .. قيادات عسكرية في الشرعية والانتقالي تجتمع في أبين .. وترحيب شعبي كبير

عدن ـ نافذة اليمن 

تداعت عدد من القيادات العسكرية والأمنية الموالية للشرعية والمحسوبة على تنظيم الإخوان وأخرى موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين إلى عقد لقاء عاجل عقب التطورات الأخيرة وعودة ظهور أنشطة تنظيم القاعدة في أبين.

وبحسب المصادر الأمنية لـ"نافذة اليمن" أن محافظ أبين اللواء أبوبكر حسين قام برعاية لقاء مصغر ضم قيادات بارزة في القوات الشرعية المتمركزة في شقرة في مقدمتهم قائد قوات ألوية الحماية الرئاسية سند الرهوة وقائد قوات الأمن الخاصة في أبين محمد العوبان ، في حين مثل المجلس الانتقالي الجنوبي قائد قوات الحزام الأمني في أبين عبداللطيف السيد.

وأشارت المصادر إلى أن المحافظ طالب من القيادات العسكرية والأمنية ضرورة إنهاء أية توترات بين الجانبين والبدء بالعمل الجاد والتنسيق المشترك من أجل خدمة أمن واستقرار أبين والتصدي لاية محاولة جديدة من قبل تنظيم القاعدة الذي يحاول الظهور وتنفيذ عمليات إرهابية في المحافظة.

وأضافت المصادر " أن المحافظ أبوبكر حسين قال في اللقاء أن أمن أبين واستقرارها فوق كل الحسابات وتحتاج إلى العمل الجاد من قبل كل الأطراف والمكونات والأجهزة الأمنية والعسكرية للدفاع عليها وحمايتها من أي تهديدات"، مشيرة إلى أن القيادات الأمنية والعسكرية في أبين توافقت على ضرورة أن يكون هناك تناسيق بإشراف المحافظ على الملف الأمني وإنهاء أي توتر بين الأجهزة الأمنية بما يخدم أمن واستقرار أبين أولاً وحمايتها من أية تهديدات إرهابية.

اللقاء حظي بإشادة وترحيب شعبي كبير ، حيث علق الكثير من أبناء المحافظة على وجود القيادات العسكرية والأمنية المتناحرة في لقاء واحد من أجل أبين هي بادرة أمل تبشر بخير وللمحافظة بشكل عام.

وأضافو أن أبين تحتاج الجميع من أجل أمنها واستقرارها ، داعين إلى سرعة مخرجات اللقاء على أرض الواقع من أجل إعادة الأمن والاستقرار وإنهاء الاختلالات التي تشهدها المحافظة.