وزير الدفاع الأميركي يفوض مهماته لنائبته بسبب مشكلة طارئة

نافذة اليمن - وكالات

أعلن متحدّث باسم البنتاغون أنّ وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الذي يُعاني سرطان البروستاتا، قد فوّض مهمّاته لنائبته، الأحد، بعد ساعات على دخوله المستشفى، بسبب "مشكلة طارئة في المثانة".

وقال المتحدّث بات رايدر في بيان إن الوزير أوستن نقل مهمّات الوزارة إلى نائبة وزير الدفاع، كاثلين هيكس. وأضاف أنّ هيكس تتولّى "مهمّات" أوستن، مشيرا إلى أنّ الوزير ما زال يتلقّى العلاج، وقد أُبلِغ البيت الأبيض والكونغرس بذلك.

وفي وقت سابق أفاد السكرتير الصحافي للبنتاغون، بات رايدر، بأنه تم نقل أوستن إلى المستشفى العسكري.

وأوضح في بيان أن أوستن نقل بواسطة حرسه الأمني إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني لفحصه بحثاً عن أعراض تشير إلى وجود مشكلة طارئة في المثانة.

وكشف البيان أن الوزير أوستن ذهب إلى المستشفى ومعه أنظمة الاتصالات السرية وغير السرية اللازمة لأداء واجباته، مشيراً إلى أن الوزارة ستقدم تحديثاً عن حالته في أقرب وقت ممكن.

يذكر أن وزير الدفاع الأميركي اعتذر علنا مطلع الشهر الجاري بعد إخفاء إصابته بسرطان البروستات ودخوله إلى المستشفى، الأمر الذي أثار ضجة في البلاد.

وتعرض أوستن لانتقادات واسعة النطاق بعد الكشف عن دخوله المستشفى قبل فترة قصيرة وإبقاء مشكلته الصحية طي الكتمان، خلافا للبروتوكولات السارية.

يأتي ذلك وسط عام انتخابي، وبينما تتابع القوة العسكرية الرائدة في العالم عن كثب نزاعين رئيسيين، في أوكرانيا وقطاع غزة.

ولم يكن الرئيس جو بايدن على علم بتشخيص إصابة وزير الدفاع بالسرطان لأسابيع، وفق البيت الأبيض.

كما أثارت هذه القضية الاستغراب حتى في المعسكر الديمقراطي، وأثارت دعوات من الجمهوريين لاستقالة أوستن.