د . ياسين سعيد نعمان

المجد لـ(30 نوفمبر) 1967

30 نوفمبر 1967 هو المحطة الأخيرة من المرحلة الأولى لثورة 14 أكتوبر الم...

اليمن.. تاريخ ضخم وحاضر هش

تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون": "فجأة ا...

الآن سقط الوضع في مستنقع العنف

ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعا ضحية ، ولن...

عدن ضحية لفشل نظام سياسي أفرزته الحرب

  استحضار أحداث 1986 من قبل البعض وإسقاطها على ما يجري اليوم في ع...

حافة العونطة و "الطمبرة"

ظلت عدن تحمل اليمن، شماله وجنوبه، وتعبر به الزمن بحلوه ومره..كانت المك...

مدنية عدن وترسيخ قيم التعايش رغم قساوة الأنظمة الاستعمارية

ظلت عدن تحمل اليمن، شماله وجنوبه، وتعبر به الزمن بحلوه ومره. كانت الم...

خلافات النخب والزعامات تميت القضايا الشعبية

  القضية السياسية التي تتحول من قضية شعبية إلى قضية نخبوية تموت و...

غطرسة حمقاء

  جواد ظريف وزير خارجية إيران يعلن رفضه التدخل الخارجي في الشئون...

الأفارقة: هذا لغم كبير فوق ما يعانيه اليمن

  أفريقيا خزان بشري هائل ، يشكل بوضعه الحالي مصدراً مقلقاً للهجرة...

ثقافة ملتبسة

  للمرة الثانية يتحدث السيد بوريس جونسون المنافس على منصب رئاسة ا...

وسوى الروم

في الظروف التي يوشك فيها جانب من الجسر الذي يوصلك بهدفك على الإنهيار ،...

"الإنسان" بين توحش قيم التخلف وطغيان التكنولوجيا

  ابحثوا عن "الانسان" في كل منتج بشري .. ذلك أن مساحته في هذا الم...

بشر .. مشبعون بالخصومة !

البعض حشروا أنفسهم في بقع سوداء من تاريخ العلاقات والتجارب البشرية ، س...

بقع سوداء !!

  البعض حشروا أنفسهم في بقع سوداء من تاريخ العلاقات والتجارب البش...

لا يجب أن نقلب صفحة النقل الجوي

  ستكون معالجة وضع النقل الجوي محكاً عملياً في هذه اللحظة التي نظ...

طيران بديل ل(اليمنية) تجنباً للكارثة

  عملت "اليمنية" جهدها وبقدر ما تسمح به ظروفها وإمكانياتها لتلبية...

كوبا أمريكا ...وفقاسة اللاعبين

  في الكرة ، هناك ما يلفت الإنتباه وهو أن الفريق الضعيف يفرض ايقا...

القوة: في بناء الآخر لا في هدمه

    القوة هي أن تعمل على البناء، بناء نفسك وبناء محيطك.. لا...

فتنة الحوثي المزروعة في ربوع اليمن

  بعد حادثة مسجد الأزارق الدموية المدانة والكارثية بكل المقاييس،...

للتذكير

  حرباً أشعلها الحوثيون وسط اليمن ، تدور رحاها في الضالع ، تحصد أ...

الوحدة المغدورة

  بعد ستة أشهر تقريباً من إعلان الوحدة ، نشأ خلاف كبير حول قانون...

هل يسحب البركست بريطانيا نحو اليمين ؟

سؤال ما إن يثار في أي مناسبة أو محفل حتى يغرق البريطانيون في التفكير...

تنابلة " السلطان "

كل الضجيج والصخب والشتم والاساءات التي صدرت عن تنابلة " السلطان " رداً...

لا تتركوا الضالع وحيداً .. اللهم اشهد

  يتنطط الحوثيون من جبهة إلى أخرى في خطوط التماس القديمة بين الشم...

22 مايو حدثاً تاريخياً يتجاوزالجلد والتشويه ومحاولات التصفية

  سيظل 22 مايو 1990 حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والج...

يسرقون مواد الإغاثة:ً

  الذين سرقوا دولة ليحولوها إلى ضيعة لمجموعة مليشاوية عنصرية غارق...

بأي كلمات أرثيك أيها الصديق بركات!

لا أدري بأي كلمات أرثيك أيها الأخ والصديق والرفيق فريد بركات ..الآن ف...

العاشق الكذاب يفرح بالتهم

  العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة ا...

تداعيات إيقاف تحرير الحديدة

سيكتشف الجميع أن إيقاف تحرير الحديدة ومنع استعادتها من أيدي الحوثيين...

انسحاب الحوثيين.. إعلان أممي للتمويه

  إعلان الأمم المتحدة عن موافقة الحوثيين على الانسحاب من طرف واح...

عصارة جنون مقرف

١- ما هي الشروط التي توفرت حتى يعاود الحوثي محاولة الإختراق نحو الجنو...

هل يتوزع دم صالح بين أنصاره ومعاونيه!!

  ١- كان صالح مع ما تبقى معه من المؤتمر الشعبي العام يكسب إغتصاب...

المشروع الحوثي الايراني سقط في الوحل

  - سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني - الألغام والاحلام وما ب...

هل يُعاد بناء المشهد بمعارك يختارها الحوثيون؟

  - الحرب والسلام عملية متداخلة، لا يمكن فصلها عن بعض، وخاصة حين...

سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني

  كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن...

الجيل الذي حلم بمستقبل جميل

  أهلا ناصر .تبسم ناصر جعسوس وقال -أنا مش ناصر ، شوفني محسن خوه.ا...

أسئلة ما بعد سيئون

  - الحدث الذي يثير جدلاً إنما هو دليل على حيويته.. فالمواقف المت...

مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟

هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها...

حراك الجزائر والقوة الحقيقية الحاكمة

  كل ما عمله الحراك الجزائري هو أنه أزاح الستارة عن القوة الحقيقي...

عندما تستخدم إيران كغطاء في مهمة إضافية

  الذين صمموا هذا الدور الذي تلعبه إيران في تخريب استقرار المنطقة...

تعز في مواجهة موروث العصبية والهيمنة

  عندما كان اليأس من مواجهة الإستبداد السياسي يلجم اليمنيين ويضعه...

إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب

  مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت الملي...

صمود حجور وبشاعة جرائم الحوثي

    حجور صوت الحقيقة إلى كل اليمنيين... صوت مقاوم لمشروع الق...

نخب الشرعية : ما بين البحث عن ضحية والبحث عن استراتيجية

  يسعى الانقلابيون الحوثيون في ظل المعطيات الجديدة بكل الوسائل إل...

الحوثي يستخدم الفضيلة للتستر على الرذيلة !!

  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من...

اليمن : نظرة نحو المستقبل

  عقدت في مبنى محلس العموم البريطاني يوم الخميس الموافق ١٤فبراير...

كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين

كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمن في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السي...

اليمن كله بعدن .. حقيقة لانزاع فيها !

  اليمن كله موجود في عدن . حقيقة لا أحد يستطيع أن ينازع فيها . وع...

ثورة فبراير : اليمن تاريخ ومستقبل

  كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح...

الاستبداد يتغوط التطرف والعنف

  كان اليمن قد ابتلي بنظام سياسي واجتماعي إلتهم المشروع الوطني وا...

بالأمس الحقب و اليوم حجور

  تتعرض منطقة حجور في حجة منذ أيام لهجوم غاشم من قبل جماعة الحوث...

الطغيان الكهنوتي الأحمق

  لم يكن للقوى السياسية اليمنية أي موقف معارض أو سلبي من إشراك ال...

مشهدان من زيارة الأمير محمد بن سلمان الى المملكة المتحدة "بريطانيا

  أولا: وفقاً للتصريح الذي ادلى به الناطق الرسمي لرئاسة الوزراء ا...

زمن غشيه موج

مات الاستاذ عبد الوهاب عبد الباري ، أستاذ الأدب العربي في ثانوية خورم...

الديمقراطية معلومة و موقف

  الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمام...

التصالح والتسامح قيمة لحياة مستقرة ومزدهرة

  سيتوقف التاريخ طويلاً أمام دعوة التصالح والتسامح التي أطلقها ال...

كواليس ماقبل ثورة 2011 وتفاصيل لقاءآت المشترك وصالح

  ١-في مثل هذه الأيام من عام ٢٠١١ كانت الازمة السياسية اليمنية قد...

مرة أخرى.. الحوثيون يستخفون بالسلام

  كان لابد أن يرتبط تنفيذ اتفاق السويد، على ما به من تعقيدات وما...

تاريخ اليمن المعاصر

تاريخ اليمن المعاصر هو تاريخ الحرك الوطنية اليمنية بنضالها وتضحياتها ا...

ثلاث حقائق رئيسية نحو سلام دائم ومستقر

  في معادلة الحل السلمي هناك ثلاث حقائق أساسية ظلت تشكل الإطار ال...

ثلاث حقائق رئيسية نحو سلام دائم ومستقر

  في معادلة الحل السلمي هناك ثلاث حقائق أساسية ظلت تشكل الإطار ال...

الغسيل

  أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس عل...

اليمن في منظومة أمن الخليج

  في اللقاء السنوي حول الأوضاع السياسية والأمنية في الخليج العربي...

مشاورات السويد تطيل الحرب

  أسوأ ما يمكن أن تتمخض عنه محادثات السويد هو أن تتحول إلى محادثا...

ثنائية النرجسية والطيش

لا نريد أن نستعجل النهايات في مشاورات "السلام" على الرغم من كل ما تحمل...

ديناميات المفاوضات من أجل السلام

  الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية...

ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟

  لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثي...

علي صالح.. كجلاد وكضحية ... هو جزء من تاريخ اليمن المعاصر

إختار علي عبد الله صالح نهايته ، وصار في ذمة التاريخ . علي صالح ، كجل...

متى كان على الدولة أن تستأذن لحماية شعبها ؟!

١- كلما اتجهنا نحو السلام، واستعادة العملية السياسية للخروج من الأزمة...

ما بين الواقعية السياسية والرومانسية الأيديولوجية

  خرجت بريطانيا من الجنوب وهو ممزق، فوحدته السلطة الوطنية، وكان ذ...

الغرق في الخرافة بعد عقود من الثورات

  الغرق في الخرافة بعد عقود من الثورات الرئيسية كتابات الغرق في ا...

التاريخ مليء بالعبر

  كان مقتل وتصفية قادة الجمهورية العظام ابتداء من علي عبد المغني...

التعايش مع طيش السفهاء ليس سلاماً

  كل دعوة تهدئة تصدر عن المجتمع الدولي ويستجيب لها التحالف والشرع...

ستتوقف الحرب، ولكن؟؟

  يتوقف التاريخ الذي يتحدث عنه الحوثيون على لسان محمد البخيتي عند...

لن تحملنا الدبلوماسية الدولية الى المستقبل بمعايير الشفقة

  رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب...

مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى

  بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء ا...

التراتبية الاجتماعية الشاذة

  كثيراً ما تحدث اليمنيون عن تراتبية إجتماعية في المجتمع اليمني :...

" المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”

  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ، مؤخراً، “مبادرته&rdquo...

تطبيع المأساة في اليمن

  تتحول الحرب في اليمن، يوماً بعد يوم، إلى ملهاة بعد أن أفرغت شحن...

المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى مرة أخرى! ا

مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لا يحدث هذا إلا عند...

رقص على أنغام "الأبا"

يوم دخلت السيدة "تريزا ماي" ، زعيمة حزب المحافظين البريطاني ورئيسة ال...

بين الفعل الثوري والفعل الثأري

- الذكرى ال٥٥ لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة لن تكون مجرد حكاية تسرد على نحو...

سقوط القلعة الأهم

  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون...

26 سبتمبر: "اللصوص مروا من هنا

  وأيلول آت بطعم الحياة ليجتث ما صنع المبطلون - تحل الذكرى السادس...

حماقات "القوة" المستهترة

- لا مستقبل في اليمن للقوة المستهترة بتشكيلاتها المستولدة من رحم الأن...

حالة توهان تحتاج الى نقطة بداية جادة

  ليس هناك ما يشكل إزعاجاً أو خيبة من تخلف الحوثيين عن المشاركة ف...

ما الذي أبقاه الحوثيون لجنيف

- في الطريق إلى جنيف ، ما الذي أبقاه الحوثيون للتفاوض بعد أن أعلنوا ت...

ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"

  - كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق...

فيلم "الرسالة"..!

  كان القاضي عبد الكريم العرشي رحمه الله من أكثر السياسيين اليمني...

خطاب يئد الفتنة

  -الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة، وهي لا...

الفرز الأحمق

  - كان اليمن بلداً جميلا رغم كل ما تعرض له من أفعال قبيحة من قبل...

السلام هو أن نرمي موروث الغلبة في أقرب زبالة

  - بعد أن دمر تحالف الانقلابيين اليمن ، هناك من يبحث عن مكافأتهم...

لقاء ولتون بارك

  هل ستسجل "ولتون بارك" كمحطة من محطات التوهان للقضية اليمنية ؟ س...

لا ضمان لبقاء الجنوب موحدا

تسريبات من لقاء جمع السفير اليمني في لندن الدكتور ياسين سعيد نعمان مع...

عدن.. ومسئوليتها في معادلة الحياة

  -اليمن كله موجود في عدن . حقيقة لا أحد يستطيع أن ينازع فيها . و...

ارتباك مجلس الأمن

- لم يكن أداء مجلس الامن في جلسته الاخيرة بالمستوى الذي. يمكن القول إن...

غريفيث وتتويه مجلس الأمن!

  - لم يكن أداء مجلس الأمن في جلسته الأخيرة بالمستوى الذي يمكن ال...

عدن بين البحر واليابسة

في صيف عام ١٩٦٦ خرجنا مجموعة من طلاب ثانوية خورمكسر بعدن إلى ميناء الب...

خارطة انتقائية لمشروع حرب مستدامة

.   سبق أن قلنا إن الذي فرض الحرب على اليمن هو بمفرده من يتحمل مس...

الحرب والأزمة وتكوينات ماقبل الدولة

- سيجد الجنوب نفسه في مسار خرافي إذا ما تخلى عن مدنيته التي اكتسبها مع...

موسم الزيارات إلى صنعاء

يوماً عن يوم تتصدر أخبار عن زيارة مسئولين أوربيين إلى صنعاء عناوين بع...

التسوية التي تدين الخطأ هي الطريق إلى السلام

  عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسو...

اليمن كله "شواعه" لعصابتين

    أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم ا...

دودحية قادة المشروع الطائفي ..

تدافع غلاة قادة المشروع الطائفي في المنطقة مؤخراً لإعلان الحرب على الي...

تحرير الحديدة مسألة استراتيجية وخيار الضرورة الوطنية

  التأكيدات التي حملها المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة م...

الفضيلة عندما توظف لخدمة الرذيلة

  لم يكن أمام الحكومة اليمنية والتحالف العربي لدعم الشرعية سوى إع...

عدن "سفر التكوين".. في مواجهة الثقافات الخمس

لن يستقيم حال اليمن ، جنوبه وشماله ، إلا إذا صلح حال عدن. عدن هي مربط...

ما بين اختيارات المواطن.. وخيارات الرعوي

  كل من اعتقدوا أن اليمن قد صار ملكاً لهم، يتصرفون به وبمقدراته ك...

النووي مقابل اليمن

  ظل بعض الكتاب السياسيين في الشأن اليمني من الأوربيين يتحاشون ال...

٢٢مايو: ثنائية العظمة والخذلان

  سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن...

تناطح اليمنيون كثيراً فليتناصحوا قليلاً ...

  - قلنا أهدأوا ، لا تشعللوا الأمور فوق ما هي مشعللة.. الوضع يتدح...

هل يمكن إعادة قراءة المشهد بما يحقق تصحيح المسار ؟

  هل يمكن إعادة قراءة المشهد بما يحقق تصحيح المسار ؟هل يمكن البحث...

مستويين للخارطة السياسية

    جرت يوم الخميس الماضي إنتخابات المجالس المحلية في عموم ب...

نفايات هزيمة مشروع الدولة

  كل الذين أسهموا في هزيمة مشروع الدولة بمعناها الذي يؤسس لوطن وم...

مقتل الصماد.. في معادلة التسوية عند الحوثيين

في اللقاء الذي دعا إليه الرئيس هادي بعد دخول الحوثيين إلى عمران بيوم...

الإنتقام : مشروع تكسير قرار "استعادة الدولة "

ا في المواجهة مع الإنقلابيين الحوثيين : هل يصبح صوت الانتقام أعلى وأشد...

الصديق عبدالملك المخلافي

الحملة التي يتعرض الأخ والصديق عبد الملك المخلافي هي بسبب نجاحه وليس ا...

مؤتمر دول الكومنولث

  ينعقد في لندن هذه الأيام مؤتمر دول الكومنولث - رابطة الشعوب الت...

مات عبده هزاع وبقي ميراث نشاطه الانساني

مات عبده محمد هزاع الصبيحي بعد أن أزاح عن بلاد الصبيحي -سهلها وساحلها...

العودة إلى شبح الصراع

صادف يوم ١٠ أبريل الذكرى العشرين لتوقيع الاتفاقية التاريخية بين الاطر...

السلام هو الطريق الآمن لإنهاء الحرب

اللغط الذي يدور هذه الأيام حول تسوية سياسية قريبة للأزمة اليمنية منشؤ...

إيقاعات شيطانية

  لا يجب التلهي بالمشكلة التي يمر بها أي مجتمع ، وخاصة عندما تأخذ...

ما يمكن أن يقال بهذه المناسبة

  ١/ أن مشروع التمدد الايراني في اليمن والسيطرة على المداخل الاست...

ما الذي ننتظره من مليشيا طائفية..؟

  يجندون الأطفال... يزرعون الألغام .. يمنعون وصول مواد الاغاثة إل...

هوامش على جدارية قضية هي الاساس...

  يجندون الأطفال... يزرعون الألغام .. يمنعون وصول مواد الاغاثة إل...

الانتصارات الهامشية

في الظروف التي تغيب فيها الانتصارات الكبيرة تصبح الانتصارات الهامشية م...

التهافت في توظيف المأساة اليمنية..

  تضمن البيان السعودي البريطاني الصادر عن زيارة ولي العهد السعودي...

هل يعود نظام الحماية من البوابة الرأسمالية ??

  دعه يعمل ..دعه يمر" .بالاستناد إلى هذين الموجهين بنى آدم سميث ن...

التدمير الذاتي

  حينما يبدو أن هزيمة العدو قد أصبحت تحدٍ لا يجوز الاستهانة به ،...

مايجب ان نذكر بة انفسنا ونذكر به الاصدقاء

اخطاب المبعوث الأممي السابق "ولد الشيخ"أمام مجلس الامن في اجتماعه الأخ...

حملة مصالحة مجتمعية بريطانية على قاعدة " البركست

 حملة المصالحة على قاعدة الخروج من الاتحاد الاوربي، هي البرنامج...

سياسة بريطانيا بشأن الازمة اليمنية

  تتناول بعض الصحف البريطانية أحياناً اخباراً عن الوضع في اليمن ،...

إستعادة مبادرة وليس حساب مخبازة

  مشكلة بحجم المشكلة اليمنية ، وبحجم المسئولية التي وضعتها الحياة...

السؤال البيزنطي القديم!

كثيراً ما أدى التوقف عند نصف الحل ، أو الحل المسلوق ، إلى إعادة انتاج...

المنتصر مهزوم

لا جديد يمكن أن يعول عليه غير التفاهم لاستعادة الدولة من يد الحوثيين ل...

كان هذا رأيي.. ولا يزال

    نشرت هذا الرأي قبل شهر ونصف تقريباً من هذا التاريخ قبل أ...

إقتصاد الحرب .. أدوات ادارته مختلفة

  بعد أن استنزف الانقلابيون الإحتياطي النقدي للبنك المركزي والبال...

المؤتمر ..مرة أخرى

  لا يمكن النظر إلى ما يعيشه المؤتمر الشعبي اليوم إلا بأنه تعبير...

"المال " في المعركة الإعلامية

  الحرب الإعلامية التي يكون موضوعها "المال" هي أكثر الحروب فعالية...

باب النجار مخلع

  ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ ا...

المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟

  كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفا...

المعارك الصغيرة

المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن الم...

المؤتمر الشعبي العام إذا توحد أفسد وإن اختلف خرب

  المؤتمر الشعبي العام إذا توحد أفسد وإن اختلف خرب .. نحمله على م...

السقوط الأخير

بسقوط الريال اكتملت حلقة السقوط ، لم يعد هناك ما يمكن أن يسقط ، هناك ش...

ما بين وقف الحرب أو إنهاء الحرب

  ما بين وقف الحرب أو إنهاء الحرب مساحة تكمن فيها سلطة "الغلبة" ا...

مشهد أشبه بكائن خرافي

  تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيب...

لماذا نحتفل بثورتي سبتمبر وأكتوبر وثورة فبراير ٢٠١١

احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة...

بسطاء المؤتمر

كان الرئيس السابق علي صالح بعد حرب١٩٩٤ ، وبعد أن شرد أعضاء الحزب الاشت...

مسئولية الكاتب تجاه قرائه

لكل كاتب قراء يتابعونه ويتأثرون بما يكتب ، وآخرون يتابعون ما يكتب بحيا...

الانقلابيون بين مأزق الحكم ومهزلة أحكام الإعدام

يواصل الحوثيون وصالح اغتيال السلام في اليمن وإغراق البلاد في حرب مستمر...

الحلقة الشريرة

أنتج مشروع تدمير الدولة العربية ومنها اليمنية الإيراني قوة هجينة غبية...

امريكا وانتقال السلطة

انتقلت السلطة في الولايات المتحدة الامريكية من اوباما وادارته الى ترم...

استهداف الامارات محاولة لكسر العقل العربي الفعّال

الأمارات العربية المتحدة البلد الذي اذا ذكر بين دول العالم تجسدت فيه ق...

عدن قيمة إنسانية لا تهزم

لا يكفي الحكومة الشرعية والمقاومة عامة ان تعترف بحقيقة ان المناطق المح...

بلدنا للنهار

في هذا الزمن الذي تتعاكس فيه مسارات الحياة بين حركة وسكون وخوف ورجاء ،...

حشد الهضبة مشروع عصبوي فاشل

لم يكن قرار تحالف الحوثي-صالح بحشد قبائل الهضبة ضد تعز غير اعلان واضح...

السيد كيري والتحالف في معادلة أمن المنطقة

الغرب لا يرى العرب غير أمة تختصم وتحترب وتبحث عن مفارع .. هذا في احسن...

التسوية المهدرة لفرصة الحل والممهدة للدولة الطائفية

  هل كان على الحكومة الشرعية والتحالف ان يصحوا وان ينتبها في ذلك...