المخلافي لشقيقه : لا تعتمد على جنود محور تعز والشرطة العسكرية لإجتياح التربة لأنهم ليسوا رجال حرب

عدن - نافذة اليمن

نصح القيادي الإخواني، حمود المخلافي، شقيقه شوقي، بعدم الإعتماد على جنود محور تعز والشرطة العسكرية في العملية التي تجري حالياً لإجتياح مدينة التربة والقضاء نهائياً على اللواء 35 مدرع تحت مزاعم "التمرد" .

ونقل موقع نيوز يمن عن مصادر وصفها بـ"المطلعة" أن حمود المخلافي، الذي شكل مؤخراً قوة مسلحة خارجة عن الشرعية وتم ضمها لميليشيا الحشد الإخواني، أكد على شقيقه شوقي الذي يقود هذه القوة باستقدام مسلحين بأي مبلغ كان وتعزيز القوات التي دخلت النشمة في ريف تعز، للحفاظ على المواقع التي وصلوا إليها عصر الجمعة.

محور تعز يثأر لـ#طفلة_الماء من القناص الحوثي بـ(50) طقم عسكري و11 قتيل

بضوء أخضر من خالد فاضل .. حشد الإخوان يذبح نجل قائد عسكري على طريقة داعش (صور)

وأشارت المصادر إلى أن حمود المخلافي أكد على شقيقه شوقي أن لا يعتمد على قوات الشرطة العسكرية أو جيش خالد فاضل لأنهم ليسوا رجال حرب، حد قوله.

وقالت المصادر إن شوقي المخلافي دفع اليوم لموردي القات إلى البيرين 6 ملايين ريال لجلب قات من مناطق صبر وأكد على مقاتليه أنه يريدهم أن يسهروا 3 أيام متواصلة حتى الوصول إلى التربة، حد قوله.

وشنت مليشيا الحشد الشعبي مسنودة بوحدات عسكرية أرسلها محور تعز هجوم واسع النطاق على مدينة النشمة مركز مديرية المعافر، تحت غطاء مكثف من الدبابات والمدفعية .

وسقط في الهجوم الإخواني أكثر من 11 شهيدا من المدنيين، وفقا لمصدر نافذة اليمن، الذي أفاد بأن أكثر من 50 طقما عسكري وعربة تابعة لمليشيا الحشد الشعبي المدعومة من الدوحة ومحور تعز شاركت في اجتياح قرى البيرين والمشاعرة وتتقدم باتجاه مدينة النشمة.